حركة ناشطة للخطيب باتجاه بعبدا وعناصر تكليفه تنتظر التبنّي السنّي

  • محليات
حركة ناشطة للخطيب باتجاه بعبدا وعناصر تكليفه تنتظر التبنّي السنّي

اشارت معلومات الـNBN الى لقاء عقد عند الرابعة بين رئيس الجمهورية ميشال عون والمرشح للتكليف وتأليف الحكومة سمير الخطيب في حضور وزير  الخارجية جبران باسيل.

وظهرا، لفتت الـLBCI الى أنّ رئيس الجمهورية التقى صباحًا سمير الخطيب. ولاحقا التقى الاخير باسيل في الخارجية.

في المقابل، افادت معلومات  الـNBN انه لم يحصل لقاء بين رئيس الجمهورية والخطيب، وان الرئيس عون لا يزال ينتظر نتيجة المشاورات قبل تحديد موعد للاستشارات.
وقالت الـLBCI ان "بقاء الخطيب مرشحاً وحيداً ينتظر إنهاء مفاوضاته مع الثنائي الشيعي والتيار الوطني الحر، وإعلان رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري رسمياً تأييده".
وأشارت المعلومات إلى أنّه سيكون هناك بيان مفصلي للوزير باسيل عصراً.

من جانبها، تشير معلومات موقع mtv الى أنّ خرقاً إيجابيّاً تحقّق في الساعات الأخيرة في الملف الحكومي، قد تنتج عنه دعوة الى استشارات نيابيّة يُرجّح أن تكون يوم الخميس المقبل، من دون القدرة، حتى الآن، على تأكيد ذلك بانتظار ما ستؤول إليه نتائج اللقاء الذي جمع باسيل والمهندس سمير الخطيب.
وعلم الموقع أنّ الخطيب كان رافق مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم الى قصر بعبدا اليوم، حيث التقيا صباحاً رئيس الجمهوريّة والوزير جبران باسيل، وتمّ الاتفاق، في نهاية اللقاء، على لقاءٍ آخر سيجمع الخطيب مع باسيل بعيداً عن الأضواء. والمستغرب أنّ نفياً لخبر اللقاء عاد وصدر عن قصر بعبدا، على الرغم من تأكيد مصادر مشاركة فيه حصوله، من دون أن تُعرف أسباب هذا النفي. وتتحدّث المعلومات عن أنّ الموقف الذي سيدلي به باسيل بعد اجتماع تكتل "لبنان القوي" اليوم هو المؤشّر الذي سيحدّد مسار الأمور. كما تحدّثت مصادر من خارج بيت الوسط عن أنّ رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري لن يعطي موقفه من دعم الخطيب إلا بعد الدعوة رسميّاً الى استشارات نيابيّة، على أن يكون موقفه إيجابيّاً في هذه الحالة. كذلك، بدا الموقف الذي أدلى به رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من عين التينة مؤشّراً الى حلحلة حكوميّة، حيث أكّد أنّ الحزب لن يشارك بوزراء في الحكومة، ولكنّه سيسمّي كفاءات درزيّة، ما يُعتبر دلالةً على مشاركة جنبلاطيّة غير رسميّة.

وبحسب المعطيات التي توافرت للـ LBCI، ان عناصر ترشيح سمير الخطيب لم تكتمل حتى اللحظة وهناك حاجة لمزيد من المشاورات.
وافادت مصادر للـLBCI عن مدة 24 ساعة، فإما يكون سمير الخطيب المرشح الوحيد أم تحترق ورقته ويعود البحث بخيار آخر ، فإما نعود الى الرئيس سعد الحريري أو يكون هناك مرشح آخر الذي قد يكون النائب فؤاد مخزومي.

وقال مصدر مقرب من رئيس الجمهورية للـ"الأناضول" ان الاستشارات النيابية لم تحدد بعد وهناك مشاورات بهذا الخصوص.

وهاب: الرئيس عون يتجه لخطوات كبيرة ولن يستسلم للإنهيار

وكان رئيس الجمهورية ميشال عون قد استقبل رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب، وجرى عرض للاوضاع العامة في البلاد في ظل التطورات الأخيرة.

 

وبعد اللقاء، أشار وهاب إلى أنه "أخبر الرئيس بأن الناس ستختنق بين طمع التجار بزيادة الأسعار وطمع الأحزاب بالحصص في الحكومة"، لافتاً إلى أن "الرئيس واضحاً بأن المهلة لتشكيل الحكومة إنتهت عنده والحكومة يجب أن تبصر النور ولديه وعود بمساعدات كثيرة لإنقاذ الوضع".

 

وأعلن وهاب أن "الرئيس عون يتجه لخطوات كبيرة ولن يستسلم للإنهيار".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية