حزب الله بدوره يفرض العقوبات

  • محليات
حزب الله بدوره يفرض العقوبات

يبدو ان الثنائي الشيعي انتقل من استقبال العقوبات الاقتصادية من الادارة الاميركية الى مرحلة فرض العقوبات الاقتصادية، لكن عقوبات الثنائي الشيعي اليوم تفرض على الشعب اللبناني مجتمعا.

تمسك الثنائي الشيعي بوزارة المالية وعرقلة مبادرة الرئيس الفرنسي لاسباب على ما يبدو التشدد بتشكيل الحكومة وفرض الثلث المعطل داخلها، مدخل لاعادة رسم خطوط المناورة السياسية للاطراف الداخليين، خصوصا بعد ان اعتبر الرئيس الفرنسي مسألة السياسة والتموضع الاقليمي والعلاقة مع اسرائيل سيتم مناقشتها بعد 3 اشهر.

حزب الله يريد ابقاء لبنان من ضمن محور المقاومة والممانعة ولو كان الثمن عرقلة التفاوض مع صندوق النقد الدولي، و"تطيير" اموال الدول المانحة ولو دفع اللبناني الثمن في قوته اليومي. ما تبقى من احتياطي العملات الصعبة في مصرف لبنان بدأ ينخفض وسياسة التوجه شرقا التي رفعها امين عام حزب الله لم تجد حتى الساعة.

نجح حزب الله بسحب لبنان من ثلاجة الانتظار ووضعه في فرن الانهيار الاقتصادي، والانظار كلها الى الثوار وعودة التحركات الاحتجاجية في الشارع، مسؤولية الدفع الى آتون التأجيج الداخلي واضحة ورفع شعار السلم الاهلي اصبح باليا بعد ان تدخل حزب الله شحصيا فارضا عقوباته الاقتصادية ومحددا الممنوع والمسموح التطرق اليه داخليا.

المصدر: Kataeb.org