حزب الله يروج... إعلان قرار المحكمة الدولية جاء ردا على اعتقال الفاخوري

  • محليات
حزب الله يروج... إعلان قرار المحكمة الدولية جاء ردا على اعتقال الفاخوري

بدأ اتهام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان للمسؤول في حزب الله سليم عياش باغتيال الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، ومحاولة اغتيال الوزيرين السابقين مروان حمادة وإلياس المر يتفاعل سياسيا وقضائيا، في ظل انطباعات يروج لها حزب الله، ومؤداها ان الإدارة الأميركية كانت وراء إعلان قرار المحكمة الدولية في هذا التوقيت، ردا على اعتقال العميل الاسرائيلي عامر إلياس فاخوري حامل الجنسية الأميركية وحبسه احتياطيا.

وبعدما أصدرت قاضية التحقيق العسكري نجاة أبوشقرا مذكرة توقيف وجاهية بحق العميل عامر فاخوري بعد استجوابه مطولا صباح امس، بحضور محام لبناني، بعدما منعت محاميته الأميركية من حضور الاستجواب لعوائق قانونية، وقد تم ضبط فاخوري لصدور حكم غيابي ضده بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاما لاتهامه بالتواصل مع إسرائيل والعمالة لصالحها والاشتراك في ارتكاب جرائم تعذيب بحق محتجزين إبان إدارته أحد السجون في الجنوب خلال فترة الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت مصادر متابعة لـ"الأنباء" الكويتية، ان حزب الله لديه تصور واضح عن ملابسات دخول فاخوري المرتبط باستخدامات قريبة وبعيدة.

واشارت المصادر الى ان الحزب يوافق على عودة اللبنانيين الفارين الى اسرائيل، شرط محاكمتهم في لبنان، وليس تهريبهم كما حصل. وأشارت الى ان وثيقة التفاهم بين الحزب والتيار الوطني الحر تربط عودة اي عميل بمحاكمة عادلة من قبل الدولة اللبنانية.

في المقابل أعلن رئيس التيار الحر جبران باسيل عدم موافقته على دخول فاخوري وطالب بأشد العقوبات له، فاعتبر الحزب ذلك كافيا.

المصدر: الأنباء الكويتية