حسن: لا إصابات إضافية بكورونا بين الطاقم الطبي في أوتيل ديو

  • محليات
حسن: لا إصابات إضافية بكورونا بين الطاقم الطبي في أوتيل ديو

اعلن وزير الصحة حمد حسن أن من خلال التقصي تبيّن ألا اصابات اضافية بكورونا بين الطاقم الطبي في اوتيل ديو، مشيرا الى أننا كوزارة صحة حريصون على سمعة المستشفيات في لبنان ونقف إلى جانبها وننصفها.

زار وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن مستشفى "أوتيل ديو دو فرانس"، وجال على مختلف أقسامه، وكان في استقباله رئيس جامعة القديس يوسف رئيس مجلس إدارة المستشفى الأب سليم دكاش، المدير الطبي الدكتور جورج دبر، عميدة كلية الصيدلة في الجامعة الدكتورة ماريان أبي فاضل، مسؤولو مختبر رودولف ميريو التابع لكلية الصيدلة في الجامعة وعدد من أعضاء الجسم الطبي التابع للمستشفى.

ونوه حسن إثر الجولة، بـ"المستوى الراقي للخدمات الطبية التي يتم تقديمها في المستشفى"، وحيا "الجهود التي تم بذلها لاستقبال حالات مصابة ومشتبه بإصابتها بوباء كورونا، ما شكل علامة فارقة في أداء المستشفى وحكمته في نجدة أهلها".

وأوضح أن "وزارة الصحة العامة قامت بجهد مشترك مع إدارة المستشفى في ما يتعلق بالحالتين اللتين سجلتا لدى الفريق الطبي، وتم تقصي المخالطين وعائلتي الحالتين من خلال برنامج الترصد الوبائي برئاسة الدكتورة ندى غصن ورئيسة مصلحة الطب الوقائي برئاسة الدكتورة عاتكة بري، وتبين أنه تم حصر الإصابات".

وأكد أن "الوزارة حريصة على سمعة المستشفيات في لبنان، سواء كانت حكومية أم خاصة، وتريد إنصاف هذه المستشفيات عندما تقدم بكل جرأة الخدمة المطلوبة"، داعيا إلى "عدم الخشية من عودة النشاط الطبي إلى كامل أقسام المستشفى". وقال: "يدنا بيدكم لحماية المجتمع اللبناني من الوباء الذي تمكن لبنان، بفضل تفاعل وتعاون الجميع، من تسجيل إنجاز على المستوى العالمي في مواجهته".

دكاش

بدوره، رحب دكاش بوزير الصحة وقال: "إنه لفرح وشرف كبير أن نستقبلك هنا، ونحن لبينا النداء الذي أطلقتموه على مستوى الحكومة ووزارة الصحة العامة للمستشفيات الخاصة للتعاون معكم في العمل الشاق والمجدي كي نتجاوز الأزمة".

أضاف: "تمكنا من تحقيق النتائج المرضية على المستوى اللبناني، ونحن كمستشفى لدينا رسالة وطنية وخدمة عامة ومصممون على متابعة رسالتنا لتكون حقيقية وعلى مستوى الطموحات".

وحيا أسرة المستشفى على ما قامت به من جهود في هذا السياق.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام