حسين فشيخ... شهيد المروءة والشجاعة

حسين فشيخ... شهيد المروءة والشجاعة

في خبر مؤسف، اكد رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير في اتصال مع "الوكالة الوطنية للاعلام " ان السلطات الغينية ابلغته رسميا انه تم تم التأكد ان الجثة التي عثر عليها على ضفة النهر في كوناكري تعود للشاب اللبناني حسين فشيخ"، الذي فُقد في غينيا بعد إنقاذه لشخصين من الغرق، مشيرا الى "انه يتم التنسيق حاليا مع القنصل الفخري في كوناكري جورج مزهر لاجراء الترتيبات اللازمة ونقل الجثة الى لبنان في خلال 48 ساعة المقبلة".

وتوجه خير بالتعزية من عائلة الشاب فشيخ.

اشارة الى ان فشيخ هو من مواليد 1994، من بلدة بطرماز في الضنيه كان غادر إلى غينيا منذ اكثر من سنتين للعمل في إحدى الشركات في مجال التكييف والتبريد والتدفئة.

 

رئاسة الحكومة: خير وبتوجيهات من الحريري يواصل اتصالاته مع السلطات في غينيا لإعادة جثة فشيخ إلى لبنان في أقرب وقت ممكن

وصدر عن رئاسة مجلس الوزراء البيان الاتي:

"اعلن الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء الركن محمد خير انه تبلغ رسميا من السلطات الغينية العثور على جثة الشاب اللبناني حسين فشيخ الذي غرق في نهر كوناكري اثناء محاولته إنقاذ شخصين من الغرق.

واكد اللواء خير انه وبتوجيهات رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يواصل اتصالاته مع السلطات في غينيا لاتخاذ الإجراءات المطلوبة لإعادة جثة الشاب فشيخ إلى لبنان في أقرب وقت ممكن، شاكرا السلطات في غينيا جهوده وتجاوبها للعثور على الجثة".

 

الحريري: سفير لبناني للفروسية والشهامة والشجاعة

ونعى رئيس الحكومة سعد الحريري الشاب حسين فشيخ وكتب عبر تويتر:" الشهيد حسين الفشيخ، سفير لبناني للفروسية والشهامة والشجاعة قضى غرقاً في كوناكري وهو يقوم بانقاذ شخصين من موت محتم . اتقدم من عائلته واهالي بطرماز بأحر التعازي القلبية سائلاً الله سبحانه وتعالى ان يشمله برحمته ورضوانه ويسكنه فسيح الجنات".

 

"الخارجية" معزّية

زأعلنت وزارة الخارجية والمغتربين أن سفارة لبنان في كوناكري تبلغت رسمياً من السلطات الغينية خبر العثور على جثمان المواطن اللبناني حسين فشيخ الذي قضى غرقاً في احد الأنهار في غينيا بعدما تمكّن من إنقاذ آخرين، وهي تعدّ الترتيبات اللازمة لنقل جثمانه الى بيروت.

ولفتت الوزارة في بيانها الى انها واكبت الحادثة منذ وقوعها بتوجيهات من وزير الخارجية، متقدمة من عائلة الفقيد ومن الجالية اللبنانية في غينيا ومن الشعب اللبناني بأحر التعازي.

 

عائلة فشيخ تبلغت وفاته والحزن يعم بطرماز ـ الضنية

وتبلغت عائلة الشاب حسين فشيخ، في بلدة بطرماز ـ الضنية، رسميا، وفاة إبنها بعد التأكد من الجثة التي عثر عليها اليوم في نهر كوناكري في غينيا، حيث غرق فشيخ أول من أمس خلال إنقاذه شخصين.

وأصيبت عائلته بصدمة كبيرة، وهي كانت تتمسك حتى اللحظات الأخيرة بخيط أمل بسيط بأن يتم العثور عليه حيا، كما عم الحزن البلدة التي توافد أهلها والجوار إلى منزل عائلة فشيخ من أجل تقديم التعازي، كما بدأ أقرباؤه وأصدقاؤه بنعيه على وسائل التواصل الإجتماعي.

وكان والد حسين، محمد فشيخ، عاد فجرا من أوستراليا حيث يعمل هناك.

 

آخر كلمات فشيخ

وفي آخر منشور له عبر "فايسبوك"، كتب حسين: "في يوم عرفة، فليسامح كل منا الآخر وليبدأ كل منا بفتح صفحة جديدة مع الآخرين، والله إنّها أفضل الأوقات للمسامحة ولإعادة النظر بكلّ تفاصيل الحياة... لا تنسونا من صالح دعائكم".

المصدر: Kataeb.org