حكومة دياب في الثلاجة...المطلوب حكومة ليست وليدة حزب الله!

  • محليات
حكومة دياب في الثلاجة...المطلوب حكومة ليست وليدة حزب الله!

"حكومة الرئيس حسان دياب لم تعد في العناية الفائقة بل اصبحت في الثلاجة".

"حكومة الرئيس حسان دياب لم تعد في العناية الفائقة بل اصبحت في الثلاجة، ففي اي لحظة قد تقطع الكهرباء عنها ليذوب الثلج فتكون النهاية والسقوط". بهذه العبارة علق مرجع نيابي على الواقع الراهن، قائلا عبر وكالة "أخبار اليوم" : لن يكتب بعد اليوم لهذه الحكومة عمرا مديدا، لانها اصلا غير قادرة على الاستمرار بقواها، موضحا ان خير دليل هو فشل المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، نظرا لعدم وجود رؤية موحدة لدى الدولة حيث لكل جهة ارقامها، الحكومة،  مصرف لبنان، المصارف، لجنة التقصي النيابية، وبالتالي هذه الفوضى ادخلت البلد في نفق مظلم، لن يخرج منه الا برحيل هذه الحكومة.

ما هي البدائل؟ اجاب:  ليست بالاسماء بل هيئة انتقالية في المرحلة المقبلة، مشيرا في هذا الاطار الى ان الرئيس سعد الحريري لن يعود الى السلطة خلال تلك المرحلة الانتقالية، خصوصا وانه مع خروجه من الحكم استعاد شارعه السُني، الذي كان يتهمه بانه تحوّل الى "باش كاتب" عند الرئيس ميشال عون.

وينقل عن الحريري، بحسب المرجع النيابي عينه، انه لن يكون في القصر الجمهوري في عهد عون، وهو منذ ان قدّم استقالته ولم يقم باي زيارة، فهو لن يزور القصر ولن يقبل تكليفه بأي حكومة جديدة في عهد عون. وبالتالي الطلاق النهائي بين التيارين الازرق والبرتقالي حصل على مستوى الحكم.

وخلال هذه المرحلة كيف سيتعاطى الغرب مع لبنان، أجاب المرجع النيابي: جملة واحدة تتردد في الاروقة الغربية والاميركية مفادها ان ليس لدى اللبنانيين طائلة في المواجهة، وهذه الدول التي لطالما كانت عرّابة الجيش اللبناني تدريبا وتسليحا، لا تريد وضعه في مواجهة مع حزب الله، كما انها لا تريد حربا اهلية في لبنان، بل المطلوب حكومة ليست وليدة حزب الله.

واضاف: في الموازاة ايران التي تعوّل على تغيير في الادارة الاميركية في ضوء الانتخابات المرتقبة في الخريف المقبل، طلبت من حزب الله اكبر عملية ضبط نفس الى ما بعد الاستحقاق الاميركي.

المصدر: وكالة أخبار اليوم