حمادة: هذا العهد هو الأفشل في تاريخ لبنان والأمل هو في مقاومة الحريري تجاوزات الصهر المدلل!

  • محليات
حمادة: هذا العهد هو الأفشل في تاريخ لبنان والأمل هو في مقاومة الحريري تجاوزات الصهر المدلل!

 أشار النائب مروان حمادة الى أن وكالة فيتش لم تأخذ برسائل الدولة اللبنانية الإستعطافية وأظهرت بشكل واضح وصارم المشاكل الكبيرة في لبنان، معتبراً انه لا يجب ان ندعي الانتصار في ما يتعلق بالاقتصاد.

حمادة وفي حديث الى برنامج “اليوم السابع” عبر صوت لبنان، قال: "مرحب بالوزير جبران باسيل في كل المناطق ولكن ليس على الطريقة الاستفزازية الباسيلية بل حسب اللياقات اللبنانية". وأضاف: "الوزير باسيل يتعاطى مع زملائه بطريقة غير مقبولة، وهو الخاسر الأول وأنا لم أعد ألقي السلام عليه".
وأكد أنه كان "هناك إستهدافاً لوليد جنبلاط ولم ينتهي هذا الإستهداف ونتخوف من أن يكون هناك جولات إضافية على مستوى البلد".
وأضاف:“حكام آخر زمان” لا يعنونا، انما المهم هو الشعب اللبناني".
واشار الى ان المشكلة في سوريا أكبر من مشكلة الدروز، مضيفاً: "مشكلة بشار الأسد مع كل الشعب السوري، وقد حاول الغاء وليد جنبلاط لمرات عدة".
واعتبر حمادة ان الرئيس نبيه بري وقف الى جانب جنبلاط وهناك صداقة قديمة بين الرجلين. واضاف‏: "مَن يريد خلق فتنة درزية درزية عليه ان يكون عقله اكبر من عقل بشار الاسد الذي خرّب سوريا واكبر من عقل من يدير هذا العهد ولا سيما جبران باسيل".
وأشار حمادة الى أن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل يزعج الكثير في مواقفه منهم الرئيس الحريري والرئيس بري ولكن بالنسبة للناس فلكلامه الواقع العميق.
وأكد ان هذا العهد ليس مع النأي بالنفس بل يأخذ البلد الى موقع ممانعة أي الدخول الى المعسكر الايراني وشدد على ان هذا العهد هو الأفشل في تاريخ لبنان، وأشار الى أن رئيس الجمهورية يخرق الدستور.
واعتبر أن وزارة الخارجية تشهد أسوأ حقبة فقد طغت عليها المحاصصة السياسية كما كل إدارات الدولة.
واعتبر أن الاستراتيجية الدفاعية يخطها السيد حسن نصر الله عبر خطاباته التلفزيونية. وأضاف: "الاستراتيجية الدفاعية بالنسبة لحزب الله هي عبارة عن “جيش وشعب ومقاومة” والمقاومة بالنسبة للحزب هي في مرتبة أعلى من الجيش".
ورأى أن الانقلاب على سعد الحريري كان بداية الانهيار الاقتصادي.
وفي الملف الاقتصادي، قال حمادة: الأمل هو في مقاومة الرئيس الحريري تجاوزات الصهر المدلل.

المصدر: Kataeb.org