حنكش: الثورة موجهة ضد النظام وشركاء المنظومة والحل بانتاج سلطة جديدة عبر انتخابات نيابية مبكرة

  • محليات
حنكش: الثورة موجهة ضد النظام وشركاء المنظومة والحل بانتاج سلطة جديدة عبر انتخابات نيابية مبكرة

اجرى النائب المستقيل الياس حنكش مقابلة عبر قناة الجديد بواسطة تطبيق zoom.

اكد النائب المستقيل الياس حنكش ان الثورة ليس موجهة ضد أحد شخصياً انما موجهة ضد نظام وشركاء للمنظومة اوصلت البلد الى ما هو عليه.

كلام حنكش جاء في مداخلة عبر قناة الجديد شرح فيها ان خروج حزب الكتائب عن السلطة "بدأ حين استقلنا من الحكومة بال 2015 اما الخروج من مجلس النواب فهو موقف اخلاقي وعن قناعة وقد صدر  امام هول الجريمة الذي حصل في 4 آب وامام الفاجعة التاريخية التي ستبقى في ذاكرتنا وستورّث للأجيال المقبلة".

ووصف حنكش مجلس النواب بأنه معطلاً ولا يملك اي قدرة على التغيير الجذري معتبراً أن "المطلوب هو استقالة جماعية".

وقال: "نحن نطرح خياراً ثالثاً والمشروع البديل هو حكم الناس، من هنا المطالبة هي ليس فقط بانتخابات نيابية مبكرة انما المطلوب اليوم هو الاستقالة".

ورداً على سؤال ماذا قدمت استقالة الكتائب اجاب: "دائماً ما نُسأل ما نفع الاستقالة اما نحن فنسأل لم لا؟ ماذا يستطيع ان يفعل او يقدم النواب الذين لم يستقيلوا؟

الى ذلك، اعتبر حنكش ان الخيارات واضحة امام الجميع وان الثورة ليست موجهة ضد احد انما ضد نظام وشركاء للمنظومة اوصلوا البلد الى هنا".

واضاف: "المواطنون اشمأزوا مما يحصل وهم يعيشون في حالة العوز والقليل الذي يجب ان تقدمه الدولة لهم، بما فيها حياتهم، لا تستطيع عليه، فماذا عن التعليم والوضع الصحي وغيرها من الحقوق..."

وتابع: " البلد انتهى ولبنان الذي نعرفه نحن، لن يعيش فيه اولادنا من هنا  الحل يكمن بانتاج سلطة جديدة فهناك واقع جديد ومزاج شعب جديد انتفض في 17 تشرين".

واكد ان التغيير  يبدأ عبر انتخابات نيابية مبكرة عبر اي قانون انتخابي، لأن لا ثقة من قبل المواطنين والمجتمع الدولي تجاه السلطة الحاكمة الحالية والانتخابات النيابية المبكرة تبقى اوفر من الفساد والتهريب والسرقة التي تحصل والتي تكلف الاجيال المقبلة  ثمناً باهظاً".

المصدر: Kataeb.org