حنكش: السلطة تقتل الاقتصاد والتقطت التقشف من طرفه... واين قطع الحساب؟

  • محليات
حنكش: السلطة تقتل الاقتصاد والتقطت التقشف من طرفه... واين قطع الحساب؟

رأى عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش ان النقاشات الجارية في لجنة المال والموازنة حول الموازنة جدية، لكن المستغرب ان هؤلاء النواب نفسهم والكتل نفسها هم من صاغوا وخيّطوا الموازنة، وفي مجلس النواب كأنهم يناقشونها لاول مرة وهذا الانفصام اخّرنا كثيراً.

حنكش وفي حديث لبرنامج "اليوم السابع" عبر صوت لبنان 100.5، لفت الى عدم إحترام المهل الدستورية، وقال "اصبحا في الثلث الثالث من السنة ولم تُقرّ الموازنة بعد". وتابع "الموازنة هي موازنة رقمية ونحن نسأل اين قطع الحساب بعد أن وُعدنا بأن الموازنة ستكون مقرونة بقطع حساب، لكن كما موازنة 2017 و2018 فإن موازنة 2019 لن تصيب اي رقم من النمو والعجز".

وأردف: "يقتلون الاقتصاد اللبناني والتقطوا التقشف من طرفه وقصوا ميزانيات كل الادارات، وعندما نتحدث عن اصلاح الا يجب ان نزيد ميزانيات الاجهزة الرقابية ونقفل مكامن الهدر بدل المسّ بالتعويضات؟"

وقال "الحكومة نفسها والمجلس الاعلى للدفاع تحدثوا عن نقاط التهريب، فهل الحل يكون بالحد من ميزانية الجيش، وماذا عن التهرب الضريبي والجمركي الذي تبلغ قيمته 5 مليار دولار؟"

وتعليقاً على عمل مجلس الانماء والاعمار، قال حنكش "اينما يضع يده نعرف النتيجة، فلا اي مشروع يكتمل والتلزيمات تحصل بالتراضي ورائحة الفساد تفح من كل تلزيم".

وبالإنتقال إلى ملف النفايات، قال حنكش "أقنعوا الجميع ان الحل الاحسن هو رمي النفايات في البحر كحلّ مؤقت على أن يقروا خلال 3 سنوات الفرز من المصدر وخطة مستدامة للنفايات، واليوم يعيدون تخيير الناس بين السيء والاسوأ"، مشيراً الى ان الخيار السيء هو توسيع المطامر أما الأسوأ فهو الذهاب الى المحارق.

وسأل كيف نثق بمن لم يستخدم الفلاتر في معمل الزوق الحراري، أو بمن وعدنا منذ 3 سنوات برقابة مشددة ومعايير عالمية على المطامر؟"

ولفت الى ان السلطة ذاهبة نحو توسيع مطمر برج حمود رغم ان بعد اجتماعنا كنواب المتن مع وزير البيئة اتفقنا اننا ضد التوسيع، لكن تفاجأنا بعد ايام قليلة باعلانه توسيع المطمر.

وإذ أكد ان ليس من مسؤولية المعارضة تقديم الحلول، قال "نحن قدّمنا خططا كذلك فعلت الجمعيات البيئية لكن لم يتم الأخذ بها بسبب التعنت".

المصدر: Kataeb.org