حنكش: الشعب اللبناني مخطوف وأسير سلطة تتخبّط بقراراتها وتقاذف المسؤوليات مُخزٍ ومعيب

  • محليات

وصف النائب المستقيل الياس حنكش التخبّط الذي نراه بين كل أركان السلطة من الرؤساء الى الوزراء المعنيين إلى الأجهزة والتيارات السياسية بالمعيب.

لفت النائب المستقيل الياس حنكش إلى أننا في بلد يُتقن إضاعة الفرص، مشيرًا إلى أن الشعب مخطوف وأسير أهل سلطة تتخبّط بقرارتها، وأضاف: "ما نراه أوصل إلى أن يعيش اللبناني في الذلّ وهذا ما جعله يُساوم عن قصد أو عن غير قصد على حقوقه المكتسبة لشعبه ومستقبل أولاده".
حنكش وفي حديث عبر تلفزيون "الحرة" قال: "ما نراه غير مقبول وكل المبادرات ولنقُل الكلام الجميل من المجتمع الدولي لم يُترجم بعد لخطوات عملية لمعاقبة أهل السلطة الذين يُضيّعون الفرص على اللبنانيين ويخطفونهم ويُساومون على السيادة أكان شمالًا أو جنوبًا".
واعتبر أن التخبّط الذي نراه بين كل أركان السلطة من الرؤساء الى الوزراء المعنيين إلى الأجهزة والتيارات السياسية معيب،مضيفًا: "المسؤولية تقع على كل شخص ضليع أو شريك بالقرارات والتخبّط"، واستطرد قائلا: "ليتهم يتخذون قرارات على مستوى المسؤولية والتحديات لكنا استطعنا الحكم عليهم وقلنا الصح والخطأ".

وشدد على أن أبرز مطلب اليوم هو استقالة مجلس النواب لأن الانتفاضة الشعبية التي حصلت منذ 17 تشرين طالبت بتجديد السلطة وهذا لا يحصل إلا من خلال استقالة مجلس النواب، مذكّرًا بأن كتلة نواب الكتائب تقدّمت بعد 10 أيام من اندلاع الثورة باقتراح قانون لتقصير ولاية المجلس للذهاب الى انتخابات جديدة تعيد الثقة لهذا البرلمان أولا من شعبه وثانيًا لتنبثق عنه حكومة تنال ثقة المجتمع الدولي المانح، فهو الوحيد القادر على إخراج لبنان من كبوته.
وأكد حنكش أن الشعب اللبناني يرفض تقاذف المسؤوليات بين الرؤساء والأحزاب، لأنه وصل إلى أدنى مستوى من المعيشة، مشيرًا إلى أن أكثر من نصف الشعب تحت خط الفقر وما زلنا نسمع تصريحات من رئيس الجمهورية وتقابلها تصريحات من الرئيس المكلف وهذا مُخزٍ ومعيب إذ لا مجال لترف الوقت بعد الآن.

المصدر: Kataeb.org