حنكش: الشعب سحب الوكالة من البرلمان والانتخابات المبكرة ستأتي بمجلس نيابي جديد

  • محليات

أكد الياس حنكش ان لا مبرر لإعلان حالة طوارئ في بيروت بعد أسبوع على وقوع الكارثة في مرفأ بيروت.

وقال حنكش في حديث لقناة "الحرة": "لم نر الدولة واجهزتها في البحث الجدي عن المفقودين، بل نراها اليوم بوجه المتظاهرين وهناك عدد جرحى مرتفع جدا يسقط في التظاهرات"، مشيراً الى اننا لم نر الاّ الجمعيات وهمة الشباب اللبناني الذي يدعم الجرحى واهالي الضحايا ومن فقدوا منازلهم في التفجير، ومؤكداً ان لا وجود للدولة اليوم وخصوصا الحكومة.

وشدد حنكش على ان الشعب اللبناني سحب الوكالة من البرلمان الذي ينبثق عنه رئيس البرلمان ورئيس الحكومة والحكومة ورئيس الجمهورية، وتابع "الشعب لن يقبل بأي املاءات، اذ لا يوجد اصلاحات ولا محاسبة جدية ولا ثقة بالتحقيق المحلي والثقة تكون بلجنة تحقيق دولية تبيّن الحقائق فعلاً".

ولفت الى ان هناك وزراء محميين من جهات سياسية ولن يسكت الشعب اللبناني عن ذلك.

وأكد حنكش ان الشعب سيحاسب كل من اوصل لبنان الى المستوى الذي وصل اليه ولن يسكت، معتبراً ان المجتمع الدولي لا يثق بالسلطة لذا تصل المساعدات الى الشعب مباشرة.

وأردف "السلطة لا تتمتّع بثقة من اي احد ولا يمكن انقاذ لبنان الا بتجديد هذه الثقة من خلال انتخابات نيابية مبكرة".

وعن قانون الإنتخابات قال "امنيتنا ان نغيّر القانون المشؤوم الذي اوصل الى هذا المجلس"، مشيراً الى ان 6 مكونات فصّلت القانون الإنتخابي على قياسها ورغم ذلك خضنا المعركة ووصلنا الى البرلمان.

ولفت حنكش الى ان هناك انتفاضة على الأحزاب من الحزبيين وعلى الزعماء، داعياً الى الاستفادة من هذا الجو لبناء لبنان جديد، ومعرباً عن ثقته بان الانتخابات المبكرة ستأتي بمجلس نيابي جديد.

وختم حنكش قائلاً "انا واثق ان الشعب اللبناني يعي ما يريد ووجهة التصويت والانتفاضة على السلطة".

المصدر: Kataeb.org