حنكش: العقوبات هي ضغط كافٍ لتأليف الحكومة ولكن هل ستجدي نفعاً؟

  • محليات

أكّد النائب المستقيل الياس حنكش أن لقاء وزير خارجية فرنسا بالقوى التغييرية وجّه رسالة قوية، كون لودريان لم يلتق ايًا من المسؤولين واجتمع بالمعارضة.

أشار النائب المستقيل الياس حنكش الى أن الشعب مخطوف من السلطة الحاكمة وهذا سببه انعدام مسؤولية الحكام، وقال: " الدول مجتمعة ولا سيما فرنسا حثت المسؤولين على تشكيل حكومة، وظنّ الرئيس الفرنسي انه يتعامل مع رجال دولة، غير مدرك انه يتعاطى مع زعماء يكذبون على شعبهم".

وفي مداخلةٍ له عبر قناة "الحدث" لفت حنكش الى أن لبنان بات في صميم الانهيار، مشيرًا إلى أن المعرقلين كثر، ووزير الخارجية الفرنسي وجّه رسالة قوية كونه لم يلتق ايًا من المسؤولين فيما اجتمع مع قوى المعارضة.

حنكش الذي اعتبر أن العقوبات هي ضغط كافٍ لتأليف الحكومة، سأل: "هل ستجدي نفعاً"؟ وأجاب: "لا نعرف، فمن لم يتأثر بانفجار مرفأ بيروت الذي نتج عنه اكثر من 6 ألاف جريح وأكثر من مئتي شهيد وتدمير جزء كبير من العاصمة لن يتأثر بشيء، لكنّ المجتمع الدولي لا يملك أي وسيلة اخرى للضغط."

أمّا عن زيارات الرئيس الفرنسي سابقاً الى لبنان فقال: "شعرنا ان احدى زيارات ماكرون اعطت "اوكسيجين" لهذه السلطة وان اعطاء الفرصة مرة جديدة سيؤدي الى انهيار تام للبنان واليوم يجب الحفاظ على ما تبقى من مقومات الصمود".

المصدر: Kataeb.org