حنكش: لا أرى صعوبة في التشريع عن بعد وهو أفضل من تعليق الجلسات فترة طويلة

  • محليات
حنكش: لا أرى صعوبة في التشريع عن بعد وهو أفضل من تعليق الجلسات فترة طويلة

يرى النائب الياس حنكش أن البعض سيجد صعوبة في التشريع عن بعد واستخدام التطبيقات الالكترونية لهذا الغرض لكنه يبقى أفضل من تعليق التشريع فترة طويلة.

في ظل إنتشار فيروس كورونا، لفت عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش في حديث لصحيفة الأخبار إلى عدد من المشاريع والاقتراحات التي ستساعد على تخطي الأزمة الحالية، منها «مشروع متعلق بإدارة الكوارث سبق أن تقدم به الوزير الراحل بيار الجميّل منذ عام ٢٠٠٥ وبقي في أدراج لجنة الأشغال»، كما هناك «اقتراح يتعلق بالإجراءات التي تتخذها المصارف في حق المودعين لتنظيم السحوبات»، إضافة إلى اقتراح معجل مكرّر لتعليق المهل القانونية، وأخرى تتعلق بإعفاءات من الميكانيك وفواتير الكهرباء.

ورداً على سؤال حول مساعدة الناس، يقول حنكش إنه «يجِب أن لا ننسى أننا في دولة مفلسة، ولا يُمكن أن نطلب أكثر من ما يمكن الحكومة أن تقدمه، لذا يجب أن يتكامل عملنا مع عملها، ولننتظر الجلسة التشريعية كي تتوضح الأمور أمامنا أكثر».

وبخصوص الجلسات التشريعية الإلكترونية، لا يرى حنكش صعوبة في اعتياد التشريع عن بُعد، «فنحن نعتمد هذه الآلية في اجتماعاتنا داخل الحزب، ونستخدِم تطبيقاً خاصاً يسمح لنا بطلب الكلام عبَر زر محدد، كما يسمح لرئيس الجلسة التحكم في إعطاء حق الكلام لمن يريد»، ومع أن «البعض سيجِد صعوبة في التفاعل معه والتعود عليه، لكنه يبقى أفضل من تعليق التشريع فترة طويلة».

المصدر: الأخبار