حنكش: لتشكيل حكومة مستقلة عن منظومة السلطة الفاسدة

  • محليات

رأى النائب المستقيل الياس حنكش أن ملف تشكيل الحكومة في لبنان مرتبط بكل الصراعات الاقليمية والدولية بسبب عدم قدرة اللبنانيين على احاطة لبنان بحصن وتحييده عن كل الصراعات، فتحوّل لبنان الى صندوق بريد ترسل من خلال الدول المتصارعة الرسائل.

حنكش وفي مداخلة عبر تلفزيون الحرة، اشار الى ان لبنان لم يعد يشبه البلد الذي نعرفه واصبح دولة فاشلة غير قادرة على رعاية مواطنيها او الحرص على أمنهم وصحتهم واقتصادهم وجنى عمرهم ونرى كيف يزداد الفقر يومياً، مشدداً على عدم قدرة السلطة السياسية على تحييد نفسها عن الصراعات فكل فريق مرتبط بأجندات خارجية وهذا ما اوصل لبنان الى الوضع الحالي.

وأكد حنكش ان المجتمع الدولي هو خشبة الخلاص الوحيدة للبنان واللبنانيين وللاقتصاد، ونحن على بعد اسابيع قليلة من رفع الدعم عن السلع الأساسية وهذا الامر سيؤدي الى نسب جديدة من الفقر لم يراها لبنان من قبل وبالتالي تشكيل حكومة قد يعطي ثقة للمجتمع الدولي وبالتالي إبطاء الانحدار الذي نمر به.

وعن العقد في تشكيل الحكومة، قال حنكش "الامور ليست متوقفة على عقدة وزارة المالية، هناك تعنت غير مبرر من المطالبين بإسناد المالية الى الطائفة الشيعية وهذا امر غير موجود في الاعراف والدستور"، معرباً عن تخوفه من وجود ايعاز خارجي لعرقلة تشكيل الحكومة وبعد حل مشكلة المالية ان يتم ابتكار عقدة جديدة من المعرقلين نفسهم، وقد يكون الامر مرتبطاً بالانتخابات الأميركية أو بمصلحة ايران.

وجدد حنكش التأكيد ان هناك دستوراً واضحاً في لبنان يجب اعتماده، وعلى تأليف الحكومة أن يحصل من خلال مشاورات بين رئيس الحكومة المكلف والكتل النيابية ورئيس الجمهورية، داعياً الى رفض ارساء اي اعراف جديدة تفرض المثالثة او العبث بالدستور.

تابع: "الضغط الذي يمارسه الشعب اللبناني والذل الذي وصلنا اليه لم يعد يحتمل اي مناورة، والمطلوب اليوم تشكيل حكومة مستقلة عن منظومة السلطة الفاسدة تحاسب المرتكبين وتشرف على اجراء الانتخابات النيابية".

وطالب حنكش بالاستجابة الى مطالب الشعب الذي لن يكون متساهلاً، وكل القوى المعارضة والمجموعات الثائرة ترى انها الفرصة الاخيرة للبنان ليبقى فيه مقومات صمود.

 

المصدر: Kataeb.org