حنكش: مفاهيم المحاصصة وتأليه الزعماء انتهت ولبنان الجديد سيُبنى بإرادة الشعب الطامح نحو التغيير

  • محليات
حنكش: مفاهيم المحاصصة وتأليه الزعماء انتهت ولبنان الجديد سيُبنى بإرادة الشعب الطامح نحو التغيير

كرر النائب المستقيل الياس حنكش تأكيده أنه آن الاوان لرحيل السلطة السياسية والذهاب الى انتخابات نيابية مبكرة.

رأى النائب المستقيل ورئيس اقليم المتن الكتائبي الياس حنكش أنناخسرنا كل شيء والبلد ذاهب باتجاه الانهيار، مشددا على وجوب التغيير.

وقال: "لقدآن الاوان لرحيل السلطة السياسية والذهاب الى انتخابات نيابية مبكرة تعيد تشكيل السلطة".

وشدد حنكش على ان مفاهيم المحاصصة وتأليه الزعماء انتهت ولبنان الجديد سيُبنى بإرادة الشعب الطامح نحو التغيير.

وعن التحركات في الشارع واستغلال البعض للثورة قال: "قد يكون هناك مجموعات تخريبة فتنوية، لكن الشعب اللبناني ارتقى الى مستوى كبير من الوعي ولن يعود إلى الوراء، وأردف: "الشعب رافض العودة إلى الوراء".

وأكد في حديث له عبر أثير صوت لبنان 100,5 أن الحذر مطلوب كي لا نسمح لمن يريد الاصطياد بالمياه العكرة أن ينجح، مشدداً على أن الشعب أذكى من السلطة.

ولفت الى ان الثورة حققت نجاحات أحيانًا وأخفقت أحيانًا أخرى، إنما لبنان الجديد سيُبنى على ركام لبنان القديم الذي تجسّد في انفجار المرفأ.

واعتبر أن اكبر هيئة رقابية في البلد باتت الشعب اللبناني، إذ لم يعد بإمكان السلطة "الفخفخة" على الناس، مشيرًا إلى ان الثورة خلقت حالة من الرعب لدى السلطة واوجدت توازنًا بين الشعب والسلطة المافياوية.

 وأشار إلى أن السلاح غير الشرعي اخذنا رهينة واصبحنا صندوق بريد لرسائل من هنا ومن هناك.

واكد أن المطلوب رحيل المنظومة الفاسدة وخلق جبهة نابعة من معاناة الشعب اللبناني.

وتوجه حنكش برسالة الى الشباب اللبناني قائلاً: "أنتم أبطال لأنكم صمدتم وتقاومون الذلّ والظروف الصعبة التي نعيشها، لأنكم مؤمنون بأنفسكم وبالتغيير الذي لا يمكن أن يحصل إلا من خلال الشباب اللبناني المنتفض، معتبرًا أنه في كل مرة خفتت الثورة وتعبت، دخل عليها الشباب المندفع ومدّها بالعزيمة، وهذا ما سيوصلنا إلى لبنان الجديد الذي سنراه نحن في أيامنا"، وتابع: "أفرقاء السلطة سيرحلون ونحن سنبقى، وعلى أيدينا وأيدي كل القوى التغييرية سنبني لبنان الجديد، الذي لا يفرّق بين محمد وجورج بل يحفظ حقوق الجميع، ويعرف أن القانون وحده يفصل بين اللبنانيين وأن الدولة هي التي ترعى اللبنانيين ولا تقتلهم ولو كانوا في بيوتهم"، واردف: "لبنان الجديد سيُبنى وسيفتخر كل لبناني بلبنانيته".

وختم حنكش مؤكدًا أن لبنان ليس متروكا لا من المجتمع اللبناني ولا من الله، وكلنا نشعر بوجود قدرة إلهية تساعد لبنان دومًا، لكن على الشعب اللبناني أن يتحلّى بالعزيمة والجرأة ليواجه، وعلى أفرقاء أن السلطة ان يخافوا لأنهم ارتكبوا السبعة ودمتها".

المصدر: Kataeb.org