حنكش: نجونا اليوم من فتنة كادت تودي بالعشرات فهل المطلوب أن نرى مشهدًا مشابهًا لمشهد أمس؟

  • محليات
حنكش: نجونا اليوم من فتنة كادت تودي بالعشرات فهل المطلوب أن نرى مشهدًا مشابهًا لمشهد أمس؟

تعليقا على إقدام أحد المخرّبين على إطلاق النار على المتظاهرين في جلّ الديب، سأل عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش في حديث عبر mtv: "هل المطلوب أن نرى مشهداً مشابهاً لمشهد الأمس حين قُتل علاء أبو فخر"؟

وقال: "لمسنا اليوم فتنة لم نشهدها منذ وقت طويل كادت تودي بالعشرات من الشهداء بشكلٍ عشوائي وبطريقة مباشرة".

واكد حنكش أن المطلوب البدء بالاستشارات النيابية لتكليف رئيس جديد للحكومة وتشكيل حكومة اختصاصيين، سائلا: "هل هذا كثير على اللبنانيين الذين يتظاهرون بطريقة سلمية حضارية منذ 28 يومًا"؟

وتابع حنكش: "هل من الصعب تحديد موعد للاستشارات او أنهم يريدون إعادتنا الى الأيام البشعة وإطلاق النار على المواطنين العزّل"؟

وشدد على ان القوى الأمنية تقوم بعملها، وقال: "صحيح ان حرية التعبير مقدسة، لكن في المقابل فإن فتح الطرقات مسؤولية القوى الأمنية وليس أي شخص آخر".

وردًا على سؤال عن هوية مطلق النار في جل الديب أشار الى أن المواطنين يتظاهرون بعيدًا عن الطائفية والحزبية، مشددا على ألا أحد يحمينا الا القوى الأمنية، وأردف: "هم معروفو الوجوه لكن ليس شأننا ان نقول الى أي فريق ينتمون، فهذا الأمر من مسؤولية القوى الأمنية".

وشدد على ان الشعب وصوت الشعب أقوى من السلطة ومما تتمتع بها لخربطة الثورة، مجددا التأكيد على ان سر نجاح الثورة أنها غير مسيسة ولا قائد لها ولا حزب.

وأكد ان على السلطة أن تتعظ مما حصل امس من شهيد الثورة علاء أبو فخر ومن الفتنة التي كادت تحصل في جل الديب وتودي بحياة العشرات.

ولفت ردا على سؤال الى أن إطلاق النار يحصل بصورة مباشرة وبجب ان يكون ما حصل أمس واليوم خاتمة، وعلى اهل السلطة تحمّل المسؤولية وتأليف حكومة على قدر طموحات المتظاهرين الموجودين في الشوارع منذ حوالى شهر.

المصدر: Kataeb.org