حنكش: نحن مسؤولون عن محاسبة المسؤولين غير المسؤولين

  • محليات
حنكش: نحن مسؤولون عن محاسبة المسؤولين غير المسؤولين

طالب النائب الياس حنكش بتخفيف كمية النفايات والتوجه نحو المناطق النائية البعيدة عن السكان لطمرها وذلك لحل أزمات النفايات المتعاقبة على لبنان.
حنكش وفي خلال حديث عبر صوت لبنان 100.5، قال: "أساس المشكلة في هذه المنطقة المليئة بالروائح، الحشرات والأمراض المكبات الموجودة والصرف الصحي"، مضيفاً "وزيرا البيئة السابق والحالي أطلقا وعوداً كثيرة لاصلاح المشكلة ولكن لم نرَ شيئاً على الأرض".
ورأى أن أساس إقامة مطمر في ظل سوء رقابة وسوء تنفيذ لن يقدم الا النتيجة التي نشهدها اليوم ألا وهي الروائح التي تسيطر على أجواء مناطق ساحل المتن"، آسفاً أن توجّه السلطة اليوم هو نحو التوسيع".
وتابع حنكش: "الدولة وعدت بمواصفات عالمية للمكبات وللمطامر في البحر وبعدها أعلنت أنها ستحث البلديات على الفرز من المصدر لتخفيف كمية النفايات... لكن كل هذه الامور بقيت في خانة الوعود، فلقد وعدوا ونفذوا بأسوء طريقة ممكنة".
وسأل "كيف سنثق بسلطة غير قادرة على تنظيم قطاع النفايات ووضع فلاتر على دواخين الذوق؟ كيف سيقبل الأهالي بعد ان جرّبوا طبقة السلطة هذه بتوسيع المطامر؟"
وقال: "توقفوا عن الحاق الضرر بأكثر مناطق لبنان اكتظاظاً"، داعياً "كل من يعتقد أن الرائحة المنتشرة في ساحة المتن ليست مؤذية أن يجلس مع الأهالي في بيوتهم ويجرب".
ورأى حنكش أنه "يجب التمعن بمعاناة الناس، التلامذة في المدارس وأصحاب المصالح الذين يعيشون في المناطق المجاورة للمطامر".
وعن مجلس الإنماء والإعمار، قال: "لا أعرف كيف سأصف مجلس الانماء والاعمار الذي إما لا يتمم مشروعاً بدأه، إما ينهيه بطريقة سيئة أو يلزّمه بشكل خاطئ".
وأضاف حنكش في هذا الإطار: "تعاطينا مع مجلس الإنماء والإعمار ورأينا الاستخفاف بالتعاطي وسوء الإدارة وقلة الاحترام وهكذا تتعاطى الدولة مع مواطنيها".
وتابع "على الدولة أن تضع مصلحة الناس وصحتهم كأولية لديها".
واعتبر أنه "على الناس أيضاً مسؤولية... وهي رفض حل توسيع المطامر في ساحل المتن".
وختم حنكش: "نحن مسؤولون عن محاسبة المسؤولين غير المسؤولين".

المصدر: Kataeb.org