خاص: عروس بيروت تصل الى لبنان للمرة الأولى في تموز!

  • فنون

علم kataeb.org ان مرحلة تصوير المسلسل التلفزيوني الدرامي الاجتماعي الضخم "عروس بيروت"، في اسطنبول، ستنهي يوم السبت المقبل، لينتقل فريق العمل التقني الى لبنان للمرّة الاولى، لتصوير مشاهد على مدى 5 ايام تقريبًا، بين بيروت وجبيل، بدءًا من اول تموز، مع عدد من ابطاله ابرزهم: "فادي ابراهيم، ظافر العابدين، تقلا شمعون، كارمن بصيبص، رانيا سلوان، وماري تيريز معلوف".

المسلسل مبني على قصة واقعية حصلت منذ زمن، ابطالها ممثلون لبنانيون وسوريون وتونسيون، اما الفريق التقني فكلّه من الجنسية التركية، لذا تتم الاستعانة بمترجم عربي ليشرح للممثلين متطلبات المخرج، في حين ان الكاتبة نادين جابر تشارك في صياغة النص العربي المترجم والمأخوذ من مسلسل تركي بعنوان "عروس اسطنبول". وحاليا تقرر تصوير 24 حلقة تركية تعادل 90 عربية.

وفي حين تبدأ القصة عندما يقع الممثل ظافر العابدين بغرام الممثلة كارمن بصيبص، بمعارضة شديدة من والدته (الممثلة تقلا شمعون)، فيتزوجان ويعشيان سويًا في القصر مع أمه، عندها تبدأ المشاكل وتنسحب على حياة كل الممثلين المشاركين. علمنا ان الممثلة رانيا سلوان تجسد دورًا بطوليًا اساسيًا، وهو خالة بصيبص، صاحبة شخصية كوميدية إنما تخفي وراءها الكثير من المأساة والحزن من جراء مشاكل عائلية قديمة، اضافة الى سرّ كبير وخطير قد يغيّر مسار علاقتها بابنة شقيقتها في حال انفضح امام الأخيرة.

وسيكتشف المشاهدون ان دور سلوان لا يأخذ منحى واحدًا مع مسار الأحداث، بل سيُحدث صدمة بفعل الأسرار المخبّأة فيه.

اما الممثل القدير فادي ابراهيم، فيجسد دور الحبيب السابق للممثلة تقلا شمعون منذ صغرهما، لكنها تتركه وترتبط بآخر الذي سيغيّبه الموت، انما بعد طول فراق، يظهر ابراهيم مجددا في حياتها من باب المحاماة، حيث يتوكّل بدعوى قضائية ضدها من دون علمه بأنها المدّعى عليها، فيجتمعان مرّة أخرى، لتخيّم على حياتهما ظروف متنوعة قد تنعش حبهما او تأخذه نحو الأسوأ.

الجدير ذكره ان ابرز الاسماء المشاركة ايضا هي:

من لبنان: "  مي صايغ، جاد ابو علي، ميا سعيد، جو طراد، وماري تيريز معلوف"، من سوريا: "نورما علي، مرام علي، لينا حوارني، فارس ياغي، ايمن عبد السلام، ومحمد الاحمد"، اضافة الى مشاركة ممثلين اتراك يتكلمون اللغة العربية. اما المخرج فهو "إمري كاباكوساك".

صحيح ان المسلسل تم تصوير جزء كبير منه في تركيا، لكن ما سيظهر على الشاشة هو ان العملية تمت في لبنان بفعل التغييرات الكثيفة التي طرأت على الديكورات الداخلية والخارجية، وتسميته تعود الى "العروس"، كارمن بصيبص، البيروتية التي يتزوجها ظافر العابدين، الذي يعيش في قصره بمدينة جبيل.

كما نشير الى ان شركة O3 الخاصة بمجموعة MBC المنتجة للمسلسل، ومحطة الـLBCI، تتفاوضأن بشان عرض العمل محليا عبر الأخيرة، والامور تأخذ المنحى الإيجابي ولاسيما في ظل اتفاقات التعاون بين الطرفين.

المصدر: Kataeb.org