خاص: فيلم لبناني من 4 دقائق يشقّ طريقه نحو العالمية!

  • خاص

مرة جديدة يحمل الشباب اللبناني وطنهم نحو العالمية. مرة جديدة ترسم مواهب شابة ملامح لبنان الأفضل وتصمم السينما اللبنانية صورة تليق أكثر بوطنٍ قد شبِع صورا مشوّهة عنه.

بعد أن حاز على جوائز عديدة منها أفضل فيلم قصير في مهرجان جامعة الكفاءات وأفضل ثاني فيلم في المهرجان الدولي لأفلام الطلاب في كازابلانكا المغرب، وبعد أن تم اختياره رسميا للعرض في مهرجان جامعة سيدة اللويزة الدولي للأفلام القصيرة، ها هو فيلم "Reconnect" للشاب اللبناني رودي ضومط يفوز بأفضل فيلم قصير في مهرجان السينما الأوروبية، الى جانب فيلم "Sous les Soutanes" لميشال زرازير.

وقد تسلم الرابحان الجائزتين من رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان السفيرة كريستينا لاسن، في اختتام أحد أهم المهرجانات السنمائية الطالبية في لبنان في دورته الثانية والعشرين، حيث شارك 12 فيلما قصيرا تقدمت بها 10 معاهد سينما لبنانية.

في السياق، شرح ضومط في حديث لموقع Kataeb.org أن "Reconnect"، الذي يمتدّ الى نحو 4 دقائق، يتناول موضوع تأثير التكنولوجيا والهواتف الذكية السلبي على التواصل في حياتنا اليومية: شفيق، بطل الفيلم، نسي كيف يتواصل وكيف يعيش، بعد أن سيطرت التكنولوجيا على حياته وأوقعته في فخ الروتين، الى أن اختار التواصل مع الطبيعة.

وأوضح المخرج الموهوب أن فيلمه الذي كان في الأصل مشروع تخرج في جامعة الكفاءات، ينتمي الى نوع الأفلام التعبيرية أي Experimental حيث أن كل مشاهد يفهم العقدة بطريقة مختلفة عن الآخر.

وأشار ضومط الى أن مشاريع التخرج تُنتج بتكلفة منخفضة حسب قدرات الطالب الا أن أثرها يكون كبيرا كما أن رسالتها تكون عميقة.

وسيشارك "Reconnect" في احدى الدول الأوروبية في مهرجانات عديدة بعد أن انتزع هذه الجائزة الأخيرة، وهذا الأمر يتيح للفيلم فرصة ايصال رسالته الى أكبر عدد من الأفراد من جنسيات وثقافات وحضارات مختلفة، ويمكّن ضومط من بناء مسيرته الإخراجية في عالم السينما والإرتقاء الى العالمية.

يعِد ضومط بالمزيد من النجاحات في الأيام المقبلة عبر مشاريع سينمائية قيد التحضير.

"Reconnect" إحدى المبادرات الفردية التي تنتشل لبنان من مأساته السياسية والإجتماعية والإقتصادية وتضيء بصيص الأمل في نفق الظلام الذي نعيشه.

المصدر: Kataeb.org