الموقع الإخباري للكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

رفع الأجور يخفّف الأزمة أم يعقّدها أكثر؟

مع بدء موجة الغلاء الجديدة التي طاولت اسعار السلع الغذائية والاستهلاكية بعد وصول سعر الصرف الى 11000 ليرة، وتآكل قدرة المواطن الشرائية، تصبح المطالبة برفع الحد الادنى للأجور من البديهيات، الا ان علم الاقتصاد يعارض هذا التوجّه، اذا لم يكن من ضمن خطة اقتصادية شاملة. ولكن ما مدى قدرة الأسَر على الصمود خصوصا ان البلد لا يزال ينحدر الى الأسوأ ولا ضوء يلوح في الأفق.