خريش لـkataeb.org: لإلغاء المواد التي تنتقص من حقوقنا وإلا سنضطر الى إقفال المطار ومجلس النواب

  • خاص
خريش لـkataeb.org: لإلغاء المواد التي تنتقص من حقوقنا وإلا سنضطر الى إقفال المطار ومجلس النواب

بعد سلسلة إعتصامات نفّذها العسكريون المتقاعدون، إحتجاجاً على إمكانية المسّ بحقوقهم المالية في مشروع الموازنة، وعلى أثر مخاوف بأن سدّ عجز الموازنة سيكون عبر إقتطاع رواتبهم وتعويضاتهم، تفاقمت مخاوف هؤلاء من ان يدفعوا الثمن، فيما المطلوب وضع خطة اقتصادية وليس فلسفة وتعقيد الموازنة، وتأمين وارداتها من حقوق العسكريّين المتقاعدين. لكن وعلى ما يبدو انّ فصلاً آخر من المواجهة بين العسكريين وأهل السلطة سيحصل غداً، تزامناً مع مناقشة مشروع الموازنة في المجلس النيابي، اذ قرّروا قطع كل الطرق الرئيسة، التي تربط بيروت بالمناطق، منذ الخامسة فجراً حتى العاشرة صباحاً.

وفي هذا الاطار، يشير رئيس الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى العميد مارون خريش في حديث لموقعنا، الى ان مجلس النواب إنعقد في جلسة عامة تشريعية، لم يكن في جدول اعمالها اي اقتراح قانون يتعلق بحقوقنا، وغداً الخميس وبعد غدٍ الجمعة ستنعقد اللجان النيابية مجدداً، وليس هنالك أي اشارة للبحث في حقوقنا قبل يوم الاثنين المقبل.

وقال:" لقد دعا بعض الضباط الذين اجتمعوا في منطقة أبلح، الى النزول يوم غدٍ لتسكير الطرقات المؤدية الى بيروت، كإنذار تحذيري للسلطة، وجاء هذا القرار من دون الرجوع الى القاعدة التقاعدية. لكن تبيّن لنا بعد الأخذ بالآراء، وبتجارب الهيئة الوطنية، بأنّ التدبير الانجح هو توجيه انذار علنيّ الى مجلس النواب، لإلغاء كل المواد التي تؤدي الى الانتقاص من حقوق العسكريين، في الخدمة الفعلية والتقاعد، ومن حقوق الطبقات الفقيرة الى اي سلك إنتموا، عبر إيداع الهيئة العامة للمجلس مشروع قانون موازنة خالٍ من هذه المواد، والا سوف يكون المتقاعدون والشعب اللبناني، مضطرين الى تسكير منافذ بيروت والمطار ومجلس النواب، لمنع إنعقاد اي جلسة له، الى أن يصدر تصريح علني من رئاسة المجلس، بأن هذه المواد ازيلت من المشروع، بالتشاور والتوافق بين جميع الكتل النيابية".

وتابع العميد خريش:" بعض الضباط من رفاقنا دعوا الى تسكير الطرقات المؤدية الى بيروت غداً، موجّهين رسالة تحذير تعبّر عن وجعهم وغضبهم، وأما نحن وحرصاً منا على عدم ضياع جهود المتقاعدين لمدة تزيد عن السنتين، وتفادياً لعرقلة وصول الطلاب، الذين لديهم امتحانات رسمية مهنية في بيروت والمناطق، سوف نكون وكل المتقاعدين على موعد آخر في "اليوم الكبير" موعد انعقاد الجلسة العامة لمجلس النواب، حيث سيُسطّر الشعب اللبناني موقفاً مشرّفاً، بالوقوف الى جانب جيشه وقواته المسلحة ، والى جانب الطبقات الفقيرة والمتوسطة منه ومؤازرته لمنع انعقادها".

وختم:" لن نكون مكسر عصا و"منّا هينين ابداً"، ولن نسمح لهم بتجاهلنا، لكن الأفضل منع إنعقاد جلسة مجلس النواب من إقفال الطرقات يوم غد".

"حراك العسكريّين المتقاعدين" الى إقفال الطرقات

فيما على خط  "حراك العسكريين المتقاعدين" صدر بيان أطلق عليه إسم " أمر عمليات رقم ٢/ 2019" جاء فيه:

سيتم قطع الطريق الرئيسي (الاوتوستراد) بالاتجاهين ،الذي يصل العاصمة بيروت بالمحافظات، من قبل العسكريين المتقاعدين وذلك نهار غد، اعتباراً من الساعة الخامسة ولغاية الساعة العاشرة صباحاً، وتكلّف المناطق والمجموعات تنفيذ المهمة كما يلي:

اولاً: مجموعات الشمال: عكار طرابلس المنية الضنية الكوره زغرتا البترون وبشري وكسروان جبيل ومجموعة القوات الخاصة، ستقوم بقطع الاوتوستراد بالاتجاهين على علو محطة فنيانوس، قبل نفق شكا من ناحية الشمال، في التاريخ والتوقيت المذكورين اعلاه ، وتكون القوى بإمرة ضباط المجموعات المذكورة.

ثانياً: مجموعات البقاع (كل الاقضية): ستقوم بقطع الاوتوستراد (طريق ضهر البيدر) بالاتجاهين عند محلة الجسر قبل جسر النمليه.

ثالثاً: مجموعات الجنوب والاقليم والشوف والمتن الاعلى: ستقوم بقطع الاوتوستراد بالاتجاهين عند محلة خلدة " فاملي بيتش".

وختموا بيانهم :" في ظل سياسة صمّ الاذان التي يعتمدها السياسيون، لم يجد المتقاعدون سبيلا آخر غير التصعيد، وفيما اطباق "الصفقات" تتطاير، ويدفع اللبنانيون العالقون في سياراتهم الفاتورة، يبقى الفاعل الحقيقي مستتراً بين الغرف السياسية المغلقة".

المصدر: Kataeb.org