خطة طوارئ فرنسية لمساعدة المدارس اللبنانية أعضاء شبكة AEFE

  • محليات
خطة طوارئ فرنسية لمساعدة المدارس اللبنانية أعضاء شبكة AEFE

كجزء من خطة الطوارئ التي وضعتها فرنسا للمدارس أعضاء شبكة وكالة التعليم الفرنسي في الخارج، تقوم السفارة الفرنسية في لبنان بإنشاء صندوق مساعدات لتعليم التلاميذ غير الفرنسيين المسجلين في المدارس التي وافقت عليها وزارة التربية الوطنية الفرنسية والشباب والرياضة، وشركاء وكالة التعليم الفرنسي في الخارج.

تود السفارة الفرنسية تقديم التفاصيل التالية:

- هذا النظام استثنائي ويتعلّق فقط بالسنة الدراسية 2020/2021.

- فقط الطلاب المسجلين في المستويات المعتمدة مؤهلون.

- الطلاب من المدارس بموجب اتفاق مع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج (écoles de la Mission laïque française، وle Collège protestant français، ومدرسة lycée Abdel Kader) غير مؤهلين لهذا البرنامج، نظرًا لوجود جهاز خاص بهم.

- سيتم تحديد مقدار المساعدة التي سيتم منحها لكل طالب على مستوى المتوسط ​​الوطني لمقدار التعليم داخل شبكة وكالة التعليم الفرنسي في الخارج في لبنان لعام 2019/2020 ، أي 7500000 ليرة لبنانية.

- تتم إدارة هذا النظام من خلال خدمة التعاون والعمل الثقافي للسفارة الفرنسية في لبنان، وليس القنصلية الفرنسية العامة.

- يجب إرسال طلبات الدعم إلى إدارات المؤسسات التعليمية ذات الصلة، المسؤولة عن إحالة الطلبات ذات الأولوية إلى إدارة التعاون والعمل الثقافي بحلول 31 تموز، الموعد النهائي. لن يتم النظر في أي طلب مباشر للسفارة الفرنسية.

- ستدرس السفارة الفرنسية الطلبات في آب وأيلول، بهدف توصيل استجابة للمدارس خلال ايلول. القرارات التي اتخذتها السفارة الفرنسية ذات سيادة ولا يمكن استئنافها. وستدفع المساعدة للمدارس التي ستكون مسؤولة عن إبلاغ أسر التلاميذ المعنيين.

وقد بدأت بعض المدارس المشمولة بالمساعدة الفرنسية بإبلاغ أولياء طلابها، وطلبت منهم تحضير المستندات المطلوبة وتسليمها للادارة قبل 20 تموز.

1-   افادة بالراتب الحالي

2-   افادة قرض (للعائلة المعنية)

3-   شهادة تسجيل في المدرسة

4-   سند ايجار

5-   اخر سند دفع للقرض

6-   تصريح بالضرائب

7-   شهادة تسجيل في الجامعة (ان كان عند العائلة اولاد في الجامعة)

8-   شهادة طبية (لمن عندهم مريض)

9-   صورة عن رخصة المركبة الآلية (دفتر السيارة)

10-                      وثائق تثبت الأعباء الاخرى

مع التذكير بأن السفارة الفرنسية، وبناء لما ورد في رسالتها، لن تقبل كل ملف ينقصه اي من المستندات المطلوبة. 

المصدر: Kataeb.org