خليل: الإصلاح يبدأ بإقرار موازنة جدية تضع الإصبع على الخلل

  • محليات
خليل: الإصلاح يبدأ بإقرار موازنة جدية تضع الإصبع على الخلل

يرى وزير المالية علي حسن خليل أن الإصلاح يبدأ بإقرار موازنة جدية تضع الإصبع على الخلل.

خليل وفي معرض فرص العمل 2019 بجامعة سيدة اللويزة وبحضور النواب الياس حنكش، نعمة افرام وادغار المعلوف وعدد من الحضور، أكد أن في لبنان نملك القدرة على تحويل اختلافاتنا الدينية إلى غنى للوطن.

وفي هذا الإطار لفت إلى أن "لا قيامة للبنان إلا اذا استطعنا أن نرسي منطق المواطنية وأن نكون مواطنين حقيقيين في هذا الوطن لا يحدنا أي عائق سياسي، ديني أو طائفي".

وأضاف خليل: "نحن ملتزمون بالشراكة الحقيقية في كل هذا الوطن"، داعياً "للمحافظة على الصيغة التي يقوم عليها لبنان وهي المناصفة بين المسلمين والمسيحيين حتى يبقى الوطن الرسالة المبني على شراكة حقيقية متكاملة".

ثم قال: "علينا ألا نقلق، وعلينا أن نحوّل قلقنا إلى أمل"، وأشار إلى أنه يجب أن نبقى مصرّين على قيادة عملية التغيير نحو الأفضل فقط ثقوا في وطنكم لبنان.

هذا وقد نوه إلى أن الإصلاح يبدأ بإقرار موازنة جدية تضع الإصبع على الخلل، قائلاً: "أنا لا أعد ولا أعتقد أنه من المنطق الحديث عن موازنة إنقلابية ولكن نستطيع إقرار موازنة تضعنا على خط الإصلاح المالي الحقيقي وهذا ما نعمل عليه".

وتابع: "قد يحلو للبعض أن يعتبر الإصلاحات تلبية لمؤتمر "سيدر" ولكن أعتبر هذا الأمر حاجة وطنية".

وذكّر خليل أننا لسنا أمام انهيار الليرة اللبنانية بل أمام "تحديات" على المستوى الاقتصادي.

المصدر: Kataeb.org