داغر: بسحر ساحر وُلدت حكومة لمّ شمل 8 اذار... والانتخابات المبكرة هي مفتاح الحلّ

  • محليات
داغر: بسحر ساحر وُلدت حكومة لمّ شمل 8 اذار... والانتخابات المبكرة هي مفتاح الحلّ

اكد عضو المكتب السياسي الكتائبي سيرج داغر أن حزب الكتائب جزء من الثورة القائمة التي كانت تطالب بحكومة من الاختصاصيين والاهم من المستقلين الذين لا يمثلون الاحزاب المكوّنة للسلطة، وليس لدينا طموح بأن نكون ضمن الحكومة.

داغر وفي حديث لبرنامج "نهاركم سعيد" عبر LBCI، أكد ان لا مشكلة شخصية مع رئيس الحكومة حسان دياب لانه آت من خارج النادي السياسي، رغم اننا كنا ضد تسميته ولذلك طرحنا إسماً من مرشحي الثورة هو السفير نواف سلام لانه مستقلّ ويتمتع بالكفاءة. واعتبر ان المشكلة في طريقة تسمية دياب، فمن سمّاه ليس فقط الطبقة السياسية بل جزء من فريق 8 اذار الذي نحن ضدّه لذلك من الطبيعي الا نوافق على تسميته".

وتابع "عندما جلسنا مع الرئيس المكلّف رأينا ان لديه نوايا جيدة ونحن قلنا له ان الفريق الذي سماه لم يسميه بلا ثمن وهذا الفريق هو الذي سيشكّل الحكومة".

ورأى داغر ان رئيس مجلس النواب نبيه بري طرح حكومة لمّ الشمل فوُلدت في النهاية حكومة لمّ شمل 8 اذار بعد الإشكالات التي حصلت بين باسيل وفرنجية وارسلان وغيرهم، و في خلال 48 ساعة وبسحر ساحر وُلدت حكومة لمّ شمل 8 اذار.  

وشدد على ان المشكلة ليست مع اسماء الوزراء واختصاصهم، بل انهم غير مستقلين، وقال داغر "الوزراء يتمتّعون بصفة اختصاصي، مثل دميانوس قطار الذي يفهم في المال والاقتصاد لكن إنتهوا بتعيينه وزيرا للبيئة في حين ان هذه الوزارة اختصاصية بامتياز، أما وزير الصناعة فمتخصص تيليكوم، ووزيرة الدفاع غير متخصصة".

واشار داغر الى كلام النائب ايلي الفرزلي امس ان محاولة الانقلاب على نتائج الانتخابات النيابية يمكن ان يؤدي الى حرب اهلية، اي كأنه يقول ان المطالبة بانتخابات مبكرة يؤدي الى حرب.

وعن الانتخابات النيابية، اعلن داغر ان حزب الكتائب يؤيّد اجراء انتخابات نيابية مبكرة وفق اي قانون بما فيه الحالي، واذا كان هناك امكانية لتغيير القانون خلال اسبوعين فليكن والا فلتُجرى انتخابات نيابية وفق القانون الحالي.

واردف داغر: "صحيح انه يمكن انتاج قانون انتخابي افضل، لكن لا يمكن القول ان هذا القانون سيُنتج النواب نفسهم الا اذا صوّتت الناس للاشخاص نفسهم".

وذكّر بأن حزب الكتائب قرّر منذ 4 سنوات الخروج من الحكومة والاتجاه الى المعارضة والشارع وقد اسقط التوطين المقنع، وتظاهر ضد المطامر وخطوط التوتر والنفايات وغيرها من الملفات. وتابع "نحن في الشارع منذ 4 سنوات ونخوض هذه المعركة، وسنبقى في الشارع، هناك اشخاص من الثوار يتقبّلون وجودنا ويتواصلون معنا بشكل يومي، في حين هناك اشخاص لا يتقبّلوننا".

وعن شعار "كلن يعني كلن"، اعتبر داغر ان الثوار يعتبرون ان على الجميع ان يكونوا خاضعين للمساءلة وان يذهبوا للمنزل والشعب يقرر من يريد اعادته، والطريق لذلك أولاً اجراء انتخابات نيابية مبكرة والكتائب قدّمت مشروع قانون لتقصير ولاية المجلس، وثانياً تقديم النواب استقالة جماعية تجبر على الذهاب الى انتخابات.

وسأل رداً على سبب عدم استقالة نواب الكتائب "الهدف الذهاب نحو انتخابات نيابية مبكرة، لكن هل تؤدي استقالة 3 نواب الى انتخابات مبكرة؟ كلا".

وكشف داغر ان حزب الكتائب يحضّر لعريضة لكي يستقيل اكبر عدد من النواب بهدف اجراء انتخابات نيابية مبكرة، مشيراً الى ان الكتائب ان تُقدم على خطوة الاستقالة الا عند الحصول على عدد النواب الكافي لإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وشدد على ان المفتاح للحل هو اقرار قانون تقصير ولاية المجلس النيابي.

ورداً على سؤال حول البيان الوزاري، اكد داغر ان هذا البيان عبارة عن امور انشائية لا جدوى لها، ولو كان البيان الوزاري فاعلاً لكان لدينا كهرباء واصلاحات اخرى وردت في البيانات الوزارية السابقة.

وأكد ان المشكلة مع الحكومة ليست فقط مع تسميتها، وقال "صحيح ان الوزراء اختصاصيين ولكن من سماهم هم التيار الوطني الحر وامل وحزب الله وغيرهم، اذاً فإن مرجعية الوزير هي عند من سماه.

وقال "هناك فريق تولّى وزارة الطاقة منذ 10 سنوات، باسيل لم ينجح، مستشاره الاول نجح اقل منه واتت مستشارته ونجحت اقل منه ايضاً واليوم يأتي شخص من الفريق الاستشاري نفسه. كما تم دمج وزارتي الزراعة والثقافة فهل سيزرع الثقافة في كل بيت؟ يمكن مثلا جمع الاعلام والثقافة، الدمج الذي حصل يدلّ على المحاصصة، وكل هذا يدلّ على اننا لن نذهب الى نجاح باهر للحكومة".

وحذّر داغر من ان لبنان اليوم دولة مفلسة وودائعنا في المصارف طارت، فيما المسؤولون متفائلون ويعتبرون ان الدولة بألف خير.

وقال داغر: "الكتائب حاربت كل ملفات الفساد وعندما شعرنا اننا غير قادرين على الوقوف بوجه المافيات استقلنا من الحكومة، ولم نجلس بل وضعنا خططاً للنفايات والمطامر وتظاهرنا وواجهناهم ولم ننظّر وعندما تم فرض الضرائب طعنّا واوقفناها بقرار من المجلس الدستوري".

وشدد على ان المطلوب من الحكومة اقامة خطة انقاذ لكن على اللبنانيين ان يعرفوا ان لبنان وقع ولا يمكن اخراجه بترقيعات.

وتابع "الـ capital control موجود لكنه اعتباطي ويجب تنظيمه وقوننته، يقولون انه لا يوجد Hair cut لكن لا يمكن ان تسحب المبلغ الذي تملكه في حسابك بالدولار بل بالليرة، كما ان القدرة الشرائية انخفضت جداً، وحتى اذا قرر لبنان اليوم الذهاب الى البنك الدولي سيُطلب منا اصلاحات مثلا لا يمكن للدولة ان تستمر بدعم الكهرباء".

وبشّر داغر بأننا قادمون على سنوات صعبة جدا وهذا المسار قد يمتد سنة وخمسة او سبعة سنوات، ونحن بحاجة لاشخاص يفكّرون بطريقة جديدة ولا يستمرون بنفس المسار السابق".  

وقال: على كل الطبقة السياسية ان تعترف انها فشلت وان تسلّم الحكومة لاشخاص متخصصين ليس لديهم حسابات شخصية، ونحن بحاجة لحكومة تعمل على الملف الاقتصادي وتحضّر للانتخابات المقبلة".

ورأى ان للخروج من الازمة نحن بحاجة لناس كفوئين يديرون الموضوع بعيداً عن المرجعية لاتخاذ اجراءات جريئة، لان الوزير المعيّن من افرقاء سياسيين لا يمكنه ان يواجههم، مشدداً على ان لبنان بحاجة لخطة لاعادة النهوض مع الغرب والمجتمع الدولي واصدقاء لبنان في الخليج، لكن هؤلاء لا ينتظرون 8 اذار.

وتوجّه الى السلطة بالقول "تريدون ان تكونوا وزراء ورؤساء اتركوا بلداً لتحكموه؟"

وقال "نحن اليوم في اسوأ وقت واسوأ عهد بتاريخ لبنان وفق الارقام لا الأراء، فهذه اكثر مرة نعاني فيها من الدين والهجرة وكل القطاعات متضررة من الاطباء الى الصناعيين والزراعة، واكثر مرة تفقد العملة قيمتها وكل هذا بسبب تراكم الفساد".

وحيا داغر تعاضد اللبنانيين مع بعضهم فالفقير يقف الى جانب الفقير، وقال "يجب ان نقف الى جانب بعضنا لتمرير هذه المرحلة".

وتعليقاً على موضوع اقفال الطرقات، أعرب داغر عن تأييد اللجوء الى هذا الخيار عندما يجب، وقال "كان على الثورة ان تسمي مرشحا لها لرئاسة الحكومة وتقول هذا هو مرشحي ولا تخرج من الشارع حتى تعيينه".

واكد داغر ان فتح بيت الكتائب لم يكن خياراً امام مشهد الجرحى والمصابين بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع.

 

المصدر: Kataeb.org