داغر: ما حصل في الحمرا وصمة عار على الطبقة الحاكمة... وللبنانيين الجائعين نقول: عودوا إلى الساحات

  • محليات
داغر: ما حصل في الحمرا وصمة عار على الطبقة الحاكمة... وللبنانيين الجائعين نقول: عودوا إلى الساحات

رأى مسؤول العلاقات السياسية وعضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر ان ما حصل اليوم في الحمرا هو وصمة عار على رئيسي الجمهورية والحكومة ووزارء النكتة والصدفة.

إعتبر مسؤول العلاقات السياسية وعضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية سيرج داغر للـMTV أن المواطن الذي توفي في الحمرا اغتيل وهذه وصمة عار على رئيس جمهورية لبنان ورئيس الحكومة ووزارء النكتة والصدفة، وهي وصمة عار على كل شخص ساهم في وصول الوضع إلى هنا".

وقال داغر عبر الـMTV: "الوقحون الذين يحكموننا يتحدثون عن انجازات، والشعب يأكل من النفايات".

وتوجه داغر لدياب قائلاً: "إن كنت لا تملك الحلول لماذا جئت؟ والأهم اليوم أن ترحل مع حكومتك ومن عيّنكم، للاتجاه نحو انتخابات نيابية مبكرة بهدف انتاج طبقة جديدة".

ورأى أن "كل من شارك في هذه التسوية، وكل من انتخب الرئيس عون وكل من كان في السلطة من 30 سنة حتى الآن، هو المسؤول عما وصلنا اليه".

وتابع: "منذ 3 سنوات قلنا في حزب الكتائب إننا لن ننتخب الرئيس عون الذي يتحالف مع حزب الله الداعم لمحور الممانعة لأننا سنتعرض لعقوبات وسنجوع وسينهار البلد، الأمر الذي وصلنا اليه وكان حتمياً، فقد انكروا الأمر في الماضي وحاولوا عدم رؤيته وللأسف وصلوا الى كلامنا في النهاية".

وقال داغر إن "المطلوب اليوم اعطاء فرصة للبنان من خلال السماح لشعبه بانتاج طبقة جديدة ".

واضاف: "الأميركيون يحاصرون لبنان ويضعون علينا عقوبات بسبب قرار الطبقة الحاكمة بأخذ لبنان إلى محور الممانعة"، واشار إلى أن "حزب الله يشكّل خطراً وجودياً على لبنان، الدولة هي المقاومة، والجيش والدولة هما اللذان يدافعان عن لبنان في وجه اسرائيل، وطالما ان حزب الله موجود بالصيغة التي هو عليها اليوم أي على شكل "ميليشيا" لن يتحسن الوضع، وانما من خلال تحوله إلى حزب لبناني غير مسلّح يتخلّى عن عتاده لصالح "البدلة المرقطة"".

ولفت إلى أن "أصحاب الشركات والمؤسسات التي تحاول الصمود في هذه الفترة هم المقاومون الحقيقيون".

وشدّد داغر على أن "المكان الطبيعي لأية معارضة في العالم هو مجلس النواب لمحاسبة الحكومة".

ورداً على سؤال أجاب داغر: "قال الوزير غازي وزني أن المفاوضات توقفت مع صندوق النقد في انتظار الإصلاح"، سائلا: ماذا ينتظر وزير المالية غازي وزني للبدء بهكذا خطوة؟

وتوجّه داغر لمناصري التيار بالقول: "أنتم لم تخطئوا، أنتم حلمتم، ناضلتم وبقيتم صامدين في وجه السوري في حين لم يحرّك غيركم ساكناً، أنتم اخترتم لبنان لا سوريا ولا إيران، أنتم لم تختاروا الذهاب شرقاً، لكن حان الوقت أن يتحرر الفرد منكم بعد أن اكتشفتم أن وعودهم هي عبارة عن كذبة كبيرة".

ورأى داغر أن "هذه الحكومة فشلت فشلاً ذريعاً، فهي قامت بصفر انجازات، صفر رؤية، صفر اصلاح ومن ركّبها يحترق معها اليوم"، مشيراً إلى أن "دياب يتحدث عن مؤامرة لكن يبدو أن من يحيكها له هو من نصّبه على رأس هذه الحكومة بهدف ايجاد بديل".

وقال: "هذه الحكومة هي أكثر حكومة تأخذ قرارات، اخذت 50 "فشخة" إلى الأمام و50 "فشخة" إلى الخلف ومازلنا في مكاننا، واليوم المطلوب حكومة مستقلة يأتي وزراؤها دون حسابات ودون متعهدين".

ورداً على سؤال حول تكوين جبهة معارضة أوضح داغر أن "الكتائب تعمل مع مجموعة لبنانيين غير راضين على الوضع الحالي بهدف تكوين حالة اعتراضية تقدّم نفسها بشكل جدي بعد وقت ونحن كحزب كتائب نضع كفاءاتنا بتصرف اللبنانيين".

وكرر داغر المطالبة "بانتخابات نيابية مبكرة، لكي نذهب جميعنا إلى المنزل واللبناني بإرادته سيعيد من يريده إلى السلطة".

وختم داغر: "للبنانيين الجائعين نقول إلى الساحات، البلد مقسوم بين أوادم وزعران والمسيحي والشيعي والسني الفاسد هم من جوّعوا الشعب".

المصدر: Kataeb.org