دريان: نخشى من انفجار اجتماعي يؤدي الى ثورة جياع... وأعان الله الرئيس المكلّف!

  • محليات
دريان: نخشى من انفجار اجتماعي يؤدي الى ثورة جياع... وأعان الله الرئيس المكلّف!

اكد المفتي عبد اللطيف دريان ان لا شيء يوقف الإنهيار والخراب الذي نعيشه إلا ولادة حكومة تُعالج الفساد والاهتراء

شدد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان على اهمية ازالة العراقيل امام الرئيس المكلف من اجل تأليف حكومة اختصاصيين.

كلام دريان جاء خلال صلاة عيد الفطر في مسجد الامين وسط بيروت  في حضور رئيس  حكومة تصريف الاعمال حسان دياب.

وتوقّف دريان امام ما يحصل في القدس قائلاً: " ستبقى القدس عنواناً للوحدة العربية والإسلامية وستبقى فلسطين هي القضية المركزية وما يجري اليوم في باحات المسجد الأقصى من قبل العدو الإسرائيلي هو انتهاك لحقوق الانسان وتعدٍّ على المقدسيين والفلسطينيين وعلى العرب والمسلمين والمسيحيين وهو إرهاب منظّم لا يمكن السكوت عنه".

وفي ما يتعلق بالشأن المحلي اكد ان "العاملين في الشأن السياسي العام خذلوا المواطنين خذلاناً شديداً حين انغمسوا في الفساد وحالوا دون تشكيل حكومة قادرة على وقف الانهيار وإعادة الإعمار والذهاب إلى المجتمع الدولي من أجل المساعدة فهؤلاء السياسيون مسؤولون ومدانون والفساد أصبح وباءً أفظع من وباء كورونا"

وتساءل:  اين هي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت؟ اين حقوق المواطنين الذين استشهدوا وقتلوا وجرحوا او دمرت ممتلكاتهم؟ كال تأخير في هذا الملف هو نقطة سوداء ووصمة عار في مسيرة لبنان الوطن.

واضاف: نرى اليوم تهديداً للمواطن بانقطاع ما تبقّى من تغذية الكهرباء ونتساءل هل سيبقى الصمت سائداً حتى يتحوّل لبنان إلى العتمة الشاملة ويُقضى على مقوّمات عيش المواطن الكريم الذي ينزف دماً ودموعاً وبطالة ويتضوّر جوعاً نتيجة أخطاء الحكم وخطاياه؟

من هنا ابدى دريان خشيته من انفجار اجتماعي يؤدي الى ثورة جياع.

وعن الحكومة قال:  المبادرات الداخلية والخارجية لتشكيل حكومة اختصاصيين غير حزبيين لم تُثمر حتى الآن والسبب أصبح معروفاً للقاصي والداني وهو الشخصانيّة والأنانية التي تُعمي البصر والبصيرة  فالعراقيل التي وضعت في وجه رئيس الحكومة المكلف ما زالت قائمة ويبدو انها مستمرة بشكل ممنهج ولا يوقف الإنهيار والخراب الذي نعيشه إلا ولادة حكومة تُعالج الفساد والاهتراء الذي لم يشهده لبنان على مدى عقود وتقوم بالإصلاحات المطلوبة وأيّ كلام آخر هو خداع للناس

واعتبر ان المطلوب هو التعاون والتضافر من اجل حب الوطن وعلى ابنائه ان يجدّوا ويقفوا وقفة شجاعة ضد كل الاساليب التي تشكل سداً منيعاً في وجه تشكيل الحكومة واقول اعان الله الرئيس المكلف على مهمته الشاقة وكان الله في عون رئيس حكومة تصريف الاعمال الذي تحمّل ما لم يتحمله غيره.

وختم بالقول: اعان الله الرئيس المكلف على مهمته الشاقة وكان الله في عون رئيس حكومة تصريف الاعمال الذي تحمّل ما لم يتحمله غيره

المصدر: Kataeb.org