دسّت السم لزوجها واتصلت بعشيقها الذي حضر وخنقه ليستعجل موته

دسّت السم لزوجها واتصلت بعشيقها الذي حضر وخنقه ليستعجل موته

قامت امرأة بالتخطيط لجريمة قتل زوجها بالتعاون مع عشيقها بأن دسّت له السم في الشاي واتصلت بعشيقها الذي استعجل موته بخنقه بقطعة قماش.

لم تتردد سيدة ثلاثينية في التخلص من زوجها فقتلته بالسم بمساعدة عشيقها ليخلو لهما الجو.

 وبحسب اعتراف المتهمة وعشيقها في تحقيقات النيابة فإن العشيق كان يتردد عليها في منزل الزوجية وقت وجود زوجها في العمل، خصوصًا وأنه يقضي أغلب ساعات يومه خارج المنزل بسبب طبيعة عمله كسمسار عقارات.

 واعترفت المتهمة بجريمتها عقب القبض عليها في محضر الشرطة: "دسست له السم وجرعة مخدرات في الشاي وقدّمتها له."

 

وقالت مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات إن المتهمة وتدعى ن.م 29 سنة، اتصلت بعشيقها وأبلغته بتنفيذها الجريمة عندما ساءت حالته الصحية وسقط على الأرض يتلوَّى من شدة الألم، فحضر العشيق وقام بخنقه بقطعة من القماش ليستعجل موته، وبعد مرور نصف ساعة حضر صديق العشيق من أجل حمل الجثة وإلقائها في القمامة.

 

وأضافت المصادر، أن المتهمة اعترفت بتفاصيل جريمتها وقالت: "اتفقت مع عشيقي حمدي على تنفيذ الجريمة في آخر لقاء جمعنا في الليل، وترك لي أقراصاً مخدرة كي أقتل زوجي بها وقد حضّرت له الشاي ووضعت المخدرات على السم في الشاي".

 ونسبت النيابة العامة للتمهمة وعشيقها تهمة القتل عمدًا مع سبق الإصرار، بينما نسبت إلى صديق العشيق تهمة إخفاء الجثة، وقررت حبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات مع شريكيها في الجريمة بعدما أيدا أقوالها، وادعى صديق العشيق أن مهمته كانت نقل الجثمان فقط من مسرح الجريمة إلى القمامة.

 

وتابعت المصادر إن الواقعة انكشفت بورود بلاغ إلى المقدم قدري الغرباوي رئيس مباحث قسم أول السلام يفيد بالعثور على جثة شاب متوفَّى ملقاة في الطريق العام، وتبين وجود آثار خنق في رقبته، وتبين من التحريات أن الزوجة وراء ارتكاب الواقعة، وأنها اتفقت مع عشيقها على قتله، وقام العشيق باستئجار شاب لتنفيذ الجريمة والتخلص من الجثة في مقابل ٥ آلاف جنيه، كما أن التحريات أثبتت أن المجني عليه «محمود.ح» 42 سنة، متزوج منذ سنوات عدة وأنجب طفلاً وطفلة من الزوجة الخائنة التي خططت لقتله بالتعاون مع عشيقها.

المصدر: Agencies

Mobile Ad - Image