دعوات للمواطنين الى البقاء في منازلهم

  • محليات
دعوات للمواطنين الى البقاء في منازلهم

تكثر الدعوات من مختلف الفرقاء للمواطنين الى البقاء في منازلهم منعا لانتشار كورونا.

كتب رئيس تيار المرده النائب السابق سليمان فرنجية عبر حسابه على "تويتر": "نتمنى من جميع أهلنا البقاء في منازلهم والالتزام بالتدابير التي تقرّها الدولة، سرعة انتشار الوباء أخطر وأسرع بكثير من كل التوقعات".

وأوضح رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، في بيان اليوم، أن "الإحصاءات والمعطيات الطبية تؤكد أن لبنان يدخل بوتيرة سريعة متوقعة، في المرحلة التصاعدية الخطيرة لانتشار وباء كورونا، مما يحتم اتخاذ كل الإجراءات وحتى الاستثنائية والرادعة منها للحد من سرعة تنامي الخطر".

وقال: "لذلك ندعو الحكومة وأجهزتها المعنية وبخاصة الأمنية منها، إلى التفكير جديا في تشديد الإجراءات وعزل بعض المناطق وصولا الى منع التجول إلا في الحالات المبررة والمسموحة بأذونات وتغريم كل من يخالف التعليمات، باعتباره يشكل خطرا على نفسه وعلى الآخرين، عملا بالمادة 604 من قانون العقوبات وفيها: من تسبب عن قلة احتراز أو إهمال أو عدم مراعاة القوانين او الأنظمة في انتشار مرض وبائي من امراض الإنسان عوقب بالحبس حتى ستة أشهر وإذا أقدم الفاعل على فعله وهو عالم بالأمر من غير أن يقصد موت احد عوقب بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات فضلا عن الغرامة". 

بدوره، غرّد رئيس كتلة "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط وكتب عبر حسابه في "تويتر": "ما يجري من استهتار ولا مبالاة ينذر بكارثة. الوباء سيطال الجميع. المطلوب فورا فرض الحجر المنزلي وتطبيق حال طوارىء بشكل صارم. لا بد من خطوات حاسمة وسريعة، فلن ينفع الندم. ومن المفيد التنويه بقرار مجلس القضاء الأعلى السماح بطلبات إخلاء سبيل عبر البريد الإلكتروني، فهو نموذج ممتاز لبدء المعاملات الإلكترونية تمهيدا لإقرار الحكومة الإلكترونية العصرية، علنا نكافح الوباء والفساد والهدر في الوقت نفسه".

وغرّد رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" النائب طلال أرسلان عبر "تويتر": أدعو إتحادات البلديات والبلديات كافة في لبنان الى فرض حظر التجول في القرى والبلدات، لأنه في الوقت الحاضر هذا الحل الوحيد للوقاية، حتى إشعار آخر. عقيدتنا بالله عز وجل متينة، وإنه على كل شيء قدير".

وناشدت النائب بهية الحريري كافة المواطنين والمقيمين في مدينة صيدا والجوار الإلتزام بأقصى درجات الوقاية من خطر تفشي فيروس "الكورونا" وفي مقدمها ملازمة منازلهم حفاظاً على سلامتهم وسلامة عائلاتهم.

اللواء أشرف ريفي غرّد كاتِبا:"إنتشار فيروس "كورونا" يستلزم البدء بإجراءات لا مسايرة فيها ولا تهاون. لجميع الأهل والأحبة في كل لبنان، البقاء في المنازل لم يعد خياراً بل أصبح إلزامياً. لا تتهاونوا، الخطر كبير".

المصدر: Kataeb.org