دوري أبطال أوروبا: نابولي وليفربول صدام ناري مبكّر

  • رياضة
دوري أبطال أوروبا: نابولي وليفربول صدام ناري مبكّر

يبدأ ليفربول الإنكليزي حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به الموسم الماضي على حساب مواطنه توتنهام، بمواجهة متجددة الثلاثاء مع مضيفه نابولي الإيطالي في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

على ملعب "سان باولو"، يحل ليفربول ضيفا على نابولي وهو مدرك بأن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق استنادا الى مواجهة الفريقين الموسم الماضي حين تأهل فريق "الحمر" الى ثمن النهائي كثاني المجموعة الثالثة خلف باريس سان جرمان الفرنسي وبفارق الأهداف فقط عن منافسه الإيطالي، بعد أن تبادلا الفوز كل على ملعبه بنتيجة واحدة 1-صفر.

وخلافا للموسم الماضي حين كانت المجموعة تضم سان جرمان، يبدو ليفربول ونابولي مرشحين بقوة للحصول على بطاقتي المجموعة الخامسة الى الدور ثمن النهائي بما أنها تجمعهما بريد بول سالزبورغ النمسوي وجنك البلجيكي.

وتحضر الفريقان بأفضل طريقة لمباراة الثلاثاء التي ستكون الثانية بينهما هذا الصيف بعدما تواجها وديا في أواخر تموز/يوليو وخرج نابولي منتصرا بثلاثية لورنتسو إينسينيي والبولندي أركاديوس ميليك والألماني-اللبناني أمين يونس، إذ حقق ليفربول السبت على حساب نيوكاسل (3-1) فوزه الخامس من أصل خمس مراحل في الدوري الممتاز، فيما حقق منافسه الإيطالي فوزه الثاني في ثلاث مباريات في الدوري المحلي، وذلك على حساب سمبدوريا بثنائية البلجيكي درايس مرتنز.

وكانت مباراة السبت الأولى لنابولي هذا الموسم على ملعبه "سان باولو" الذي خضع لعملية إعادة تأهيل أثارت جدلا كبيرا لاسيما من قبل مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي الذي انتقد بشدة الأعمال التي نفذت في غرف الملابس.

وقال أنشيلوتي بحسب ما نقل عنه موقع النادي "لقد رأيت الوضع في غرف تبديل الملابس في ملعب سان باولو. لا أجد الكلمات لوصفه. أنا غاضب من الأخطاء وعدم كفاءة أولئك الذين أوكل إليهم تنفيذ هذه الأعمال".

وتساءل أنشيلوتي عما إذا كانت أعمال التأهيل ستنجز في الوقت الكافي، قائلا "خلال شهرين يمكن بناء منزل، لكنهم لم يتمكنوا من انجاز تأهيل غرف الملابس! أين نقوم بالتبديل قبل اللعب مع سمبدوريا وليفربول؟".

ورد مسؤولون عن التأهيل بالتأكيد أن الأعمال ستنجز بحلول الجمعة، في وقت نشر النادي عبر "تويتر" أيضا شريطا مصورا قصيرا من داخل الغرف، بدا فيه أن معظم الأعمال الأساسية من الطلاء والخزائن والتجهيزات قد أنجزت، لكن مع تبقي العديد من الأدوات مبعثرة في الأرض، اضافة الى عدد من السقالات المعدنية الموزعة في أرجاء الغرف.

وبغض النظر عما إذا كان أنشيلوتي محقا في انتقاده لعملية إعادة التأهيل والفوضى العارمة في غرف الملابس، كان مرتنز سعيدا بالعودة الى ملعب "سان باولو" السبت ضد سمبدوريا، موضحا "أردنا أن نقدم أداء جيدا في مباراتنا الأولى أمام جماهيرنا وكان من المهم لنا أن نعود الى سكة الانتصارات في الدوري" بعد الخسارة الدراماتيكية في المرحلة الماضية أمام يوفنتوس حامل اللقب 3-4 بهدف سجله مدافع الفريق الجنوبي السنغالي كاليدو كوليبالي في مرماه عن طريق الخطأ في الوقت بدل الضائع.

المصدر: AFP