دوليّات

خامنئي مصر على الزيادة.. ويتهم المتظاهرين بالتخريب

اعتبر المرشد الإيراني، علي خامنئي، الأحد، أنه "يجب" تنفيذ زيادة سعر المحروقات، متهما من وصفهم بـ"معارضي الثورة والأعداء" بـ"التخريب". ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله إنه يجب تطبيق زيادة سعر البنزين، كما ألقى باللوم في "أعمال التخريب" على الثورة المضادة والأعداء، من دون أن يحددهم. وكان وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي هدد المتظاهرين بالقول إن "قوات الأمن ستتحرك لاستعادة الهدوء". وفي وقت سابق، أفاد ناشطون بمقتل 10 متظاهرين على الأقل، وإصابة آخرين، خلال الاحتجاجات التي اجتاحت اكثر من 50 مدينة إيرانية، رفضا لرفع أسعار الوقود. وأوضحت مصادر معارضة أن المتظاهرين أحرقوا صورة المرشد علي خامنئي، ورفعوا شعارات تطالب بإسقاط النظام. كما دفعت قوات الشرطة وعناصر الحرس الثوري، والباسيج، إلى إطلاق النار والغاز المسيل للدموع على الحشود، مما أوقع ضحايا في صفوف المتظاهرين، تلتها حملة اعتقالات في صفوف المحتجين. وتأتي موجة الاحتجاجات الحالية في وقت تتشبث فيه سلطات طهران، بالقرار الذي تبنته الجمعة، القاضي بتقنين ورفع أسعار البنزين، وذلك بحجة الرفع من مستوى معيشة ملايين الإيرانيين، فيما يتوقع أن يفاقم القرار الأخير، موجة الغلاء. ويقول مراقبون إن الشارع الإيراني فطن، بشكل كبير، إلى نهب موارده وإهدارها، مشيرين إلى أن طهران تعيش أزمة اقتصادية حقيقية.

بعد الاحتجاجات الشعبية... الرئيس البوليفي يستقيل

أعلن الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، الأحد، استقالته بعد موجة احتجاجات شديدة على إعادة انتخابه لولاية رابعة مستمرة منذ 3 أسابيع. وقال موراليس (60 عاما) عبر التلفزيون "استقيل من منصبي كرئيس"، حيث يحكم بوليفيا منذ 2006. ويأتي ذلك بعد أن طالبه الجيش بضرورة استقالته للمساعدة في ضمان استقرار البلاد، مما يزيد الضغوط على الزعيم اليساري في مواجهة غضب الرأي العام من نتيجة الانتخابات الرئاسية، التي يحتدم الخلاف حولها.

Ad 3 Desktop
loading