ذخائر القديس شربل وصلت إلى الكفور

  • متفرقات
ذخائر القديس شربل وصلت إلى الكفور

وصلت ذخائر القديس الماروني مار شربل، إلى بلدة الكفور في قضاء النبطية، يرافقها رئيس دير مار أنطونيوس في النبطية الفوقا الأب سليم نمور والخوارنة والرهبان والراهبات.

وكان أهالي الكفور قد تجمعوا عند مدخل البلدة، تحضيرا للاحتفاء بوصول الذخائر، ولحظة وصولها، حملها خوري الرعية المارونية في البلدة الأب يوسف سمعان، وقد ثبت فوقها الأرزة اللبنانية المذهبة، وسار بها في شوارع البلدة، فاستقبلها الأهالي بالورود والرياحين والزغاريد، وتبارك كل من يحمل اسم شربل من أبناء البلدة بها.

وانتظم الأهالي خلف الذخائر في زياح، التأم عند مدخلها وسار وصولا إلى كنيسة سيدة النجاة في وسط البلدة، حاملين الشموع مرددين الصلوات.

وألقى الأب سمعان كلمة، فقال: "إن هذه الذخائر هي رسالة محبة للبلدة، وليمنح القديس شربل سلامه لأبناء هذه البلدة، من مسيحيين ومسلمين، وأن يمشي معنا على أرض البشارة الأرض المسيحية، هي زيارة للقديس شربل لكل الذين عجزوا أن يزوروه في عنايا".

أضاف: "الذخائر لها واقع مهم جدا بالنسبة للعالم كله، ولنا في هذه المنطقة والبلدة، وزيارتها لا تنحصر، لا بمسيحيين من لبنان إنما من العالم كله، زيارتها للكفور نعتبرها "ردة رجل" إلى هذه المنطقة، ونأمل أن تكون زيارة خير وبركة، لمنطقة الجنوب، لأرض البشارة، وأن تكون لمد الأواصر بشكل أكبر من الألفة والمحبة بين الناس".

ثم احتفل الأب سمعان بالذبيحة الإلهية يعاونه الأب نمور والرهبان، على أن تبيت الذخائر في كنيسة الكفور هذه الليلة.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام