رابطة موظفي الإدارة العامة تصعّد... نحو إضراب مفتوح قد لا ينتهي!

  • محليات
رابطة موظفي الإدارة العامة تصعّد... نحو إضراب مفتوح قد لا ينتهي!

تسببت الموازنة التقشفية التي يحكى عنها داخل مجلس الوزراء بتحركات احتجاجية في كافة أرجاء المرافق الرسمية تقريباً ترفض المس برواتب ومخصصات الموظفين.
وأكدت نوال نصر رئيسة رابطة الإدارة العامة أنه "في حال أقروا هذه الاقتراحات التي تسعى إلى قضم مخصصاتنا وحقوقنا، نحن متجهون نحو إضراب مفتوح قد لا ينتهي".
وتنفيذاً لدعوة الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الادارة العامة إلى الإضراب والتي أعلنت أمس "رفضها لسياسة قضم الحقوق، وإدانتها لأي إجراء يرمي لتحميل الموظفين ومحدودي الدخل جريرة السياسات الخاطئة التي كانت السبب في هدر أموال الخزينة"، توقف العمل اليوم في جميع الدوائر الرسمية في الهرمل.
ومن الهرمل إلى قضاء المنية – الضنية، إلتزم أيضاً موظفو الإدارات العامة بالإضراب الذي شمل القائمقامية ودوائر النفوس والكهرباء والهاتف والمحاكم المدنية والمصالح المستقلة.
هذا وقد لبّى موظفو الإدارات العامة في قضاء مرجعيون دعوة الرابطة، لاسيما في دائرة النفوس المحكمة المدنية، الدائرة العقارية، المالية والمساحة.
وفي جونيه، حضر موظفون السراي إلى مكاتبهم دون القيام بعملهم. وعلقت يافطة على المدخل كتب عليها: "نعتذر اليوم ونخدمكم لاحقا اضراب 17/ايار/2019 رابطة موظفي الادارة العامة.

وفي قضاء عاليه والمتن الأعلى توقف الموظفون الذين حضروا الى المكاتب في تلك الادارات عن اجراء اي معاملات للمواطنين، في سراي عاليه والقائمقامية، المالية، المحكمة، الدائرة العقارية ودائرة النفوس في قضاء عاليه والمتن الاعلى. 

هذا وقد أفادت الوكالة الوطنية للإعلام  أن موظفي الإدارات العامة في محافظة بعلبك - الهرمل، التزموا أيضاً بالإضراب العام  فحضروا إلى مكاتبهم ولكنهم امتنعوا عن استقبال طلبات المراجعين.

وشارك موظفو الدوائر العامة والمصالح المستقلة وبلديتي طرابلس والميناء واتحاد بلديات الفيحاء بالاضراب، من خلال جلوسهم في مكاتبهم دون أن يتسلموا اي معاملات من المواطنين. 

كما امتنع موظفو السراي الحكومي في النبطية عن متابعة أي من المعاملات الواردة اليهم تلبية لدعوة الإضراب.

المصدر: Kataeb.org