رحلت باكراً...وغفت كالملاك الصغير إلى الأبد!

  • مجتمع
رحلت باكراً...وغفت كالملاك الصغير إلى الأبد!

يستمر فيروس كورونا بخطف الارواح على كافة الاراضي اللبنانية، فيدخل كل بيت ويسرق من نحبّ، من دون إذن.

يستمر فيروس كورونا بخطف الارواح على كافة الاراضي اللبنانية، فيدخل كل بيت ويسرق من نحبّ، من دون إذن.

واليوم، كارثة كبيرة حلّت على بلدة الهرمل، وذلك بعد انتصار فيروس كورونا على الطفلة زينب حسين الهق، مفجعا عائلتها بخبر رحيلها المبكر.

ونعت صفحة "هرمل سيتي Hermel.City" على فايسبوك الطفلة الصغيرة، ناشرة صورتها وكتبت: "خبر صادم ومحزن.. إنا لله وإنا إليه راجعون، رحلت باكراً.. وغفت كالملاك الصغير إلى الأبد، ويبقى من لا يصدق أن الكورونا تحرم كل حبيب من حبيبه".  

المصدر: Agencies