ردود الفعل الدولية والعربية على العملية العسكرية التركية في سوريا

  • إقليميات
ردود الفعل الدولية والعربية على العملية العسكرية التركية في سوريا

بدأت تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا امس الأربعاء، أطلق عليها اسم عملية "نبع السلام".، وقد توالت ردود الفعل العربية والدولية المنددة للعملية ومنها، اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إن واشنطن لا تؤيد الهجوم التركي شمالي سوريا ووصفه بالفكرة السيئة.
وقال ان تركيا قامت بغزو سوريا اليوم ولا يوجد أي جندي أمريكي في تلك المنطق، مشيرا الى ان تركيا تعهدت بحماية المدنيين والأقليات الدينية وضمان عدم وقوع كارثة إنسانية.
بدوره، حث رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر تركيا على ضبط النفس ووقف عمليتها العسكرية.
وقال "إذا كانت الخطة تتضمن إقامة ما يسمى بمنطقة آمنة، فإن عليها ألا تتوقع أن يدفع الاتحاد الأوروبي أي أموال في هذا الشأن".
وتابع "لدى تركيا مشاكل أمنية على حدودها مع سوريا، وهو أمر يجب أن نفهمه، لكنني أدعو تركيا والجهات الفاعلة الأخرى إلى التحرك مع ضبط النفس. سيؤدي التوغل إلى تفاقم معاناة المدنيين. وهذا امر لا يمكن أن تصفه الكلمات".
ما جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الأربعاء إن لديه "مخاوف بالغة" بشأن العملية التركية.
أضاف راب في بيان "المخاطر (تتضمن) زعزعة استقرار المنطقة وتفاقم المعاناة الإنسانية وتقويض التقدم الذي أُحرز في مواجهة داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) وهو ما يتعين أن نركز جميعا عليه".
اما، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ فقال إنه يأمل أن تكون عمليات تركيا في سوريا موزونة ومتناسبة.
من جهته، دعا رئيس مجلس الأمن الدولي الحالي جيري ماتيوس ماتجيلا تركيا إلى "تجنب المدنيين" و"ممارسة أقصى درجات ضبط النفس" خلال عملياتها العسكرية في سوريا.
الى هذا، قال وزير الخارجية الالماني هايكو ماس إن العملية التركية قد تزيد من زعزعة استقرار المنطقة وقد تعزز تنظيم الدولة وحث أنقرة على وقف العملية.
و قالت أميلي دو مونشالان وزيرة شؤون الاتحاد الأوروبي في فرنسا، إن فرنسا وبريطانيا وألمانيا ستدعو إلى عقد جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لبحث الهجوم التركي.
مونشالان ذكرت أن الدول الثلاث بصدد إصدار بيان مشترك يندد بالتوغل.
عربيا، نددت وزارة الخارجية المصرية بالهجوم ووصفته بأنه "اعتداء صارخ غير مقبول على سيادة دولة عربية شقيقة". ودعت إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية.
اما الخارجية السعودية فقالت ان المملكة تدين "العدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا في تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية".
كذلك ادانت الامارات بأشد العبارات العدوان العسكري التركي على سوريا.

المصدر: Kataeb.org