رغم مناعته الضعيفة نتيجة جلسات العلاج من السرطان...وزارة الصحة لا تتعاطف مع غبريال يمين: سأنتظر دوري

  • فنون
رغم مناعته الضعيفة نتيجة جلسات العلاج من السرطان...وزارة الصحة لا تتعاطف مع غبريال يمين: سأنتظر دوري

يؤكد الممثل "غبريال يمين"، الذي خاض معركة شرسة مع مرض "السرطان" أنه يحرص على الوقاية والإنتباه قدر المستطاع خوفًا من فيروس كورونا، منتظرًا وصول دوره في تلقي اللقاح.

يؤكد الممثل "غبريال يمين"، الذي خاض معركة شرسة مع مرض "السرطان" أنه يحرص على الوقاية والإنتباه قدر المستطاع خوفًا من فيروس كورونا، منتظرًا وصول دوره في تلقي اللقاح.

وفي حديث لـ "النهار" يؤكد يمين أنّ زوجته خائفة عليه وحملت ملفه إلى وزارة الصحة لدراسته حتى يتمكّن من أخذ اللقاح.

وأضاف: "ربما هناك حالات طارئة ومستعجلة وصعبة أكثر من حالتي، وتعتبر حالتهم أخطر من حالتي. وأنا لا أرى تقصيراً وإنّما ضغطاً كبيراً على المعنيين في ملف التطعيم، ويعود السبب إما للعدد المحدود للقاحات أو للنقص الكبير في العاملين"، كاشفًا أن "بعض النواب والمعنيين سعوا إلى الاسراع في ملفي إلا أنني "أرفض أن أخذه من درب أحد أبداً". وبالتالي أشكر الله أنني ما زلتُ في صحتي وسأحرص على الوقاية والانتباه قدر المستطاع إلى حين وصول دوري، "بفني حالي شوي".

ويتساءل: "هل هناك ثورة أقوى من الموت؟ لكل من أخذ اللقاح قبل دوره، إذا كانوا يستحقون ذلك أتمنى لهم طيلة العمر لهم ولعائلاتهم. أمّا في حال لم يكونوا يستحقونه، فالموت سيثور على الناس. لم أكن أتوقع يوماً أنني سأصل إلى هذه المرحلة، أنا الذي كنتُ ألوم طلابي على تفكيرهم بالهجرة والرحيل من البلد، بدأتُ أفكر جدياً بإرسال ابني إلى الخارج وأسعى لكل من يطمح بالمغادرة والسفر. إنها المرة الأولى التي أجد فيها أن البلد لم يعد يستحقنا، ولا أحد يستأهل أن نبقى فيه".

وأضاف: "اليوم رحلت رينه ديك، وقبلها ريمون جبارة وغيرهما كثر من ممثلين وأهالي ممثلين، ما بعرف شو بعد في شي بيحرز بهيدا البلد". وربما ما عدنا نحنا كفنانين نحرز لهيك ما بقى يطلعلنا اللقاح. لا أعرف حقيقة مكامن التقصير، وليس لدي شك بأن هناك أشخاصاً يسعون إلى العمل ولكنهم يعجزون على اتمام كل هذه المهام وعلى كل الجبهات".

وعمّا جرى في وزارة الصحة، يروي يمين أنه "عندما قصدت زوجتي وزارة الصحة قابلت مسؤولاً هناك وقال لها: "زوجك لا يحتاج إلى وساطة ونحن نسير حسب الاولويات والأدوار. وكل انسان سيحين دوره". وبرغم من عدم حصولي على اللقاح شعرتُ بالسعادة من هذا الحديث، وأن هناك حقاً من يعمل بشفافية وضمن القانون والنظام. أعرف جيداً أن مناعتي ضعيفة نتيجة جلسات العلاج إلا انني سأنتظر دوري ولن أقبل بأخذه من درب أحد آخر".

بدورها، علّقت الفنانة "اليسا" على الحالة الصحية التي يمرّ بها "غابريال يمين"، فقالت عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر: "النقابات بالها تسكت الفنانين بدل ما تشوف الفنانين اللي عم يتبهدلو من بعد ما عملو للبنان قيمة ووج حضاري! معقول غابريال يمين بدها مرتو تناشد تا ياخد لقاح وهوي مريض سرطان؟ لوين وصلنا بهالفوضى؟ ووزير الصحة بدل ما يطلع عا سوريا و يربحنا جميلة من كيسنا يتفضل يتصرف #يا_عيب_الشوم".

المصدر: النهار