رفع الحجز القضائي عن باخرة الفيول ASOPOS...وغجر ينفي تعهّد البساتنة

رفع الحجز القضائي عن باخرة الفيول ASOPOS...وغجر ينفي تعهّد البساتنة

رفعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الحجز القضائي عن باخرة الفيول ASOPOS.

رفعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون الحجز القضائي عن باخرة الفيول ASOPOS، بعد تلقيها كتابا من وزير الطاقة ريمون غجر يؤكد تعهد شركة Bb energy لاصحابها بهاء ووليد البساتنة، بتأمين باخرة بديلة عنها، وتفاديا لإغراق لبنان بالعتمة، لأن خزانات معامل الكهرباء غير ممتلئة بالفيول.

وزير الطاقة ريمون غجر نفى في المقابل نفياً قاطعاً المعلومات التي يتم تداولها بأني وجهت كتاباً الى القاضية غادة عون يؤكد على تعهد البساتنة بتأمين باخرة بديلة عن باخرة الفيول Asopos، لا سيما ان لا عقد يربط وزارة الطاقة والمياه بشركة البساتنة لتزويد معامل الانتاج بالفيول.

يذكر ان القاضية عون كانت قررت بإشارة للمديرية العامة للجمارك حجز باخرة الفيول ASOPOS الراسية في خليج جونية، والتي اظهرت نتائج المختبرات انها غير مطابقة للمواصفات، بعكس الفحوصات التي اجريت خارج لبنان .

وبعد تأكّد عدم صحة الرواية الاولى عن سبب فكّ الحجز، علمت "المركزية" ان قرار القاضية غادة عون الذي قضى بفك الحجز عن الباخرة asopos يعود لسببين:

اولا: تبين ان حمولتها من النفط لم تخالف المواصفات رغم فروقات بسيطة في مسألة "الكثافة" تعود الى الحرارة المرتفعة التي تعرّضت لها.

ثانيا: كان لبنان مهدّدا بالغرق في عتمة شبه تامة ابتداء من الغد مع نفاذ مخزون الفيول من معمل الجية الحراري حيث كان يقترب من اطفاء محركاته.

الى ذلك، تتجه شركة البساتنة الى مقاضاة لبنان عبر التحكيم بعد الحجز على باخرتها (وهو امر غير قانوني حيث يجوز فقط الحجز على حمولتها) في خطوة ستكلف لبنان نحو ٢٥ الف دولار عن كل يوم حجز.

المصدر: Kataeb.org