روبن هود عكار... جاء من إستراليا وسدد ديون أهالي بلدته

  • محليات
روبن هود عكار... جاء من إستراليا وسدد ديون أهالي بلدته

في ظل الأوضاع الإقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان هناك دائماً فصحة أمل يخلقها اللبناني بنفسه بعد أن قررت الدولة أن تتغاضى عن وجعه ومعاناته.

إذ ذكرت صحيفة "اللواء" أن رجلا جاء من مدينة إغترابه في إستراليا، وقضى نحو عشرين ساعة حتى وصل إلى بلدته في عكار ليلاً، دون أن يُعلم أحد مسبقاً بمجيئه، وفي الصباح الباكر جال على محلات السمانة في البلدة طالباً حسابات أهل البلدة المدينين لديهم، وقام بتسديدها دون الخوض بتفاصيلها.

وكذلك فعل مع اللحامين، بحسب "اللواء"، حيث سدد ديون الأهالي لديهم، ليستطيعوا الإستمرار في توفير حاجياتهم اليومية. ولم ينسَ الصيدليات، على قلتها في الضيعة، فدفع ديون الأهالي المستدينين للحصول على أدويتهم، مطالباً من أصحاب الصيدليات الإستمرار في توفير الأدوية لهم بضمانته الشخصية.

وقد أمضى "روبن هود" عكار ليلته بجانب والدته العجوز، وفي الصباح الباكر توجه إلى المطار موصياً إخوته بإبقاء مبادرته بعيدة عن الإعلام، وعدم ذيوع نتائج زيارته قبل مغادرته عائداً إلى وطنه الإغترابي!

المصدر: اللواء