روحاني لماكرون: لا نسعى إلى الحرب مع أي دولة بما فيها أميركا

  • إقليميات
روحاني لماكرون: لا نسعى إلى الحرب مع أي دولة بما فيها أميركا

 أبلغ الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون أن بلاده لا تسعى "للحرب مع أي دولة" ولا حتى مع الولايات المتحدة كما أفادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية (ارنا) اليوم.
وقال روحاني لماكرون في اتصال هاتفي إن "ايران ليس لديها أي مصلحة في زيادة التوتر في المنطقة ولا تسعى الى الحرب مع أي دولة بما يشمل الولايات المتحدة" كما ذكرت الوكالة. 
الحرس الثوري: واشنطن لن تجرؤ على انتهاك ارضنا

وفي سياق متصل، نقلت وكالة مهر للأنباء عن قائد القوة الجوية في الحرس الثوري الإيراني، أمير علي حاجي زادة، قوله إن الولايات المتحدة لن تجرؤ على انتهاك الأراضي الإيرانية.

ونسبت الوكالة إلى حاجي زادة القول "لا أميركا ولا أي دولة أخرى تجرؤ على انتهاك الأراضي الإيرانية".

هذا وتصاعدت حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة بعد أن أسقطت طهران طائرة أميركية مسيرة زعمت أنها كانت تحلق فوق مياهها الإقليمية، الخميس الماضي. فيما تؤكد واشنطن أن الطائرة كانت في المجال الجوي الدولي.

وبعد ذلك، كانت الإدارة الأميركية قريبة من الرد، حيث أمر الرئيس دونالد ترامب بتنفيذ ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية، لكنه ألغاها في اللحظات الأخيرة.

وجاء إسقاط الطائرة المسيرة الأميركية بعد هجمات استهدفت ناقلات نفط في منطقة الخليج، اتّهمت واشنطن طهران بتنفيذها.

وتقول أميركا إنها "غير مهتمة بنزاع عسكري ضد إيران"، لكنها شددت على لسان مبعوثها الخاص لإيران براين هوك، على ضرورة مواصلة الضغط على طهران، من خلال العقوبات حتى تغير سلوكها الضار في المنطقة.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن استعداد بلاده لإجراء محادثات مع أميركا، لكن بشرط، وهو أن "تبدي واشنطن الاحترام"، مؤكدا أن بلاده لن تذهب إلى المحادثات بدافع الضغوط.

وتوترت العلاقة بين واشنطن وطهران منذ انسحاب الولايات المتحدة في آيار 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في فيينا عام 2015، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على إيران، لتحرم طهران من مكاسب اقتصادية انتظرت الحصول عليها من الاتفاق.

المصدر: Sky News