روكز يقصف جبهة باسيل: أكيد لا يعبّر عن رأيي في اجتماع بعبدا وهل وزراء التيار قديسون؟

  • محليات
روكز يقصف جبهة باسيل: أكيد لا يعبّر عن رأيي في اجتماع بعبدا وهل وزراء التيار قديسون؟

اعتبر النائب شامل روكز أنّ مفهوم التسويات والمصالح المشتركة وحكومات الوحدة الوطنية كلّها أوصلت الأمور إلى ما هي عليه و"الله يساعد الناس" على الإرث الذي تركه السياسيون لهم.

اعتبر النائب شامل روكز أنّ مفهوم التسويات والمصالح المشتركة وحكومات الوحدة الوطنية كلّها أوصلت الأمور إلى ما هي عليه و"الله يساعد الناس" على الإرث الذي تركه السياسيون لهم.

وقال عبر mtv:"يُسجّل للحكومة طريقة معالجتها لوباء كورونا كما لا تحمل التبعات السياسية للازمات ولكن تتحمّل المسؤولية على مستوى المعالجات والمطلوب منها اتخاذ قرارات حاسمة".

وعن لقاء بعبدا الاربعاء، قال روكز:"من المؤكد ان ليس باسيل من سيعبّر عن موقفي غدا في قصر بعبدا وهم تخطّوا كل ما اسمه رأي آخر وهناك من لديه رأي آخر لم تتم دعوته الى لقاء الأربعاء في القصر الجمهوري وصوتنا نعبّر عنه في المجلس النيابي او في الشارع".

وشدد روكز على انه لا يمكن للبلد ان يعيش بهذه الطريقة انما ببناء المؤسسات وباعتماد الكفاءات وفق معايير موضوعية لا اختيار "الخزمتشي" عند هذا او ذاك.

وأكد ان ثمة شوائب دستورية وقانونية في الخطة الاقتصادية للحكومة مشيرا الى ان ودائع الناس مقدسة وأول بند في الخطة يجب ان يكون هو كيفية حمايتها ولكن للأسف "رعد كثير وشتي ما في".

وأعرب عن اقتناعه باقتراح قانون استقلالية القضاء الذي تقدمنا به في مجلس النواب ولكن اقراره يتطلب مسارا ضاغطا لا سيما من قبل الناس وقال:"فليتم ضبط المرفأ والجميع يستفيد منه بالاضافة الى التهرب الضريبي وما يجري في الاتصالات هو تمديد مقنع للشركات".

أضاف روكز:" هل وزراء التيار قديسون؟ كلن شركة في ما وصلنا اليه ومن ارتكب يجب ان يُحاسب واتمنى ان تستهدف الحكومة الجميع والا يكون هناك من يديرها بالـ"ريموت كنترول".

وأوضح روكز انه ضد إقرار العفو العام وهناك ثغرات كثيرة في الاقتراح فلا يجوز ان نقوم بـ"أوكازيون" واخراج المساجين الى الشارع.

وأكد ان لديه أملا كبيرا بالناس كاشفا انه سيترشح في الانتخابات النيابية المقبلة في كسروان.

 

المصدر: Kataeb.org