زحمة خانقة في قاعة المغادرين في مطار بيروت...ماذا يحدث؟

  • محليات
زحمة خانقة في قاعة المغادرين في مطار بيروت...ماذا يحدث؟

يشهد مطار الشهيد رفيق الحريري زحمة سواح خانقة تذكر بزحمة سواح الماضي، وفقاً لما اشارت اليه المعلومات الصحافية.

فقد افاد موقع "ام.تي.في" ان مطار الشهيد رفيق الحريري الدولي، يشهد منذ ساعات الصباح، زحمة كبيرة في صالات المغادرين تذكّر بتلك التي شهدها المطار في الصيف الماضي.

وأدّت الزحمة الى تأخّر بعض المسافرين عن الالتحاق بطائراتهم، وحصول فوضى.

وفي السياق، كشف مدير المطار فادي الحسن في حديث لصوت لبنان 100,5  ان "الزحمة في قاعة المغادرين سببها تقليص عدد مراكز الامن العام نتيجة انطلاق الاشغال في مشروع توسعة المطار والذي سيستمر حتى الشهر المقبل".

وفي وقت لاحق، صدر عن رئاسة مطار رفيق الحريري الدولي - بيروت البيان الآتي:"تداولت بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي صورة عن ازدحام الركاب المغادرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي. ان رئاسة المطار توضح أنه بدأ العمل بتنفيذ مشروع اشغال ملحة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت مطلع شهر آذار 2019، يتضمن المشروع إعادة تموضع نقاط كونتورات الامن العام وفصيلة تفتيشات قوى الأمن الداخلي في قاعة المغادرة وبالتالي فإن كونتورات الامن العام المتاحة حاليا تشكل نصف العدد الفعلي ومن المتوقع الاستمرار بهذا التدبير حتى نهاية شهر ايار 2019 . عليه يطلب من جميع الركاب المغادرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت الحضور الى المطار قبل 3 ساعات من مواعيد اقلاع الطائرات و ذلك تلافيا لأي تأخير قد يتسبب بعدم لحاقهم بطائراتهم". 

 

 

المصدر: Kataeb.org