سجال تويتريّ عنيف بين راشيل كرم وعلي مرتضى... ومريم البسام تدخل على الخط!

  • متفرقات
سجال تويتريّ عنيف بين راشيل كرم وعلي مرتضى... ومريم البسام تدخل على الخط!

دخلت مديرة الأخبار والبرامج السياسية في قناة "الجديد"، مريم البسّام، على خطّ السّجال الحاصل على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بين مراسلة الجديد راشيل كرم، والصحافي في قناة الميادين علي مرتضى، وذلك على خلفية ما حصل في الشارع خلال اليومَيْن الماضيَيْن إثر تداول فيديو لشخصٍ مقيمٍ خارج لبنان يسيء فيه لآل بيت النبيّ محمّد.

وتوجّهت البسّام إلى رئيس مجلس إدارة قناة "الميادين" غسّان بن جدّو بالقول: "إلى زميلي غسان بن جدو الجدير بالإحترام. عام 2012 ولدى تسلّمي جائزة "مهرجان الجزيرة" استعرت جرأتك واعتليت المسرح على الهواء لأهدي الجائزة إليك على قرارك بالاستقالة وتم ترحيلي وأفتخر. اليوم بعض لاعبيك ينزعون استقامة" ميادينِك" ويعتدون على الزميلة راشيل كرم ويفتخرون. شكراً".

وردّ علي مرتضى على تغريدة البسّام بالقول: "أولاً ما حدث هنا شأنٌ شخصي من منصّة شخصية وليس للميادين أي علاقة به. ثانياً ليس لغسان بن جدو لا لاعبين ولا منصات على التواصل الاجتماعي. ثالثاً اللاعبة صاحبة مقولة "ما تلعب معي" هي من بدأت بالكلام غير اللائق وردّي بالدليل من الظلم  تصنيفه بالاعتداء.  وشكراً"، وأرفق ردّه بتغريدات راشيل كرم.

وكان اندلع سجالٌ حاد بين راشيل كرم وعلي مرتضى عبر "تويتر"، إثر ردّة الفعل التي حصلت في الشارع نتيجة انتشار فيديو مسيء لآل البيت.

وبعد أخذٍ وردّ بين الطرفَيْن، أشار مرتضى عبر حسابه على "تويتر"، إلى أنّ رئيس مجلس إدارة "الميادين" غسان بن جدو تمنى عليه أن يتوقف السجال مع راشيل كرم، معلناً أنّ سيتجاوب مع هذا الطلب لا سيما وأنّ "الإبن لا يرفض طلباً من والده الثاني".

المصدر: Kataeb.org