سعادة: نستنكر الادعاء على الاعلامية نوال ليشع عبود ولبنان بني ليكون منبراً للحريات

  • محليات
سعادة: نستنكر الادعاء على الاعلامية نوال ليشع عبود ولبنان بني ليكون منبراً للحريات

اكد عضو المكتب السياسي والنائب السابق سامر سعادة ان "لبنان بني ليكون منبرا للحريات" لافتاً الى ان "من اهم علامة للحريات هي حرية الصحافة والاعلام".

كلام سعادة جاء بمناسبة يوم شهداء الصحافة، في مداخلة أجراها عبر اثير صوت لبنان 100,5، وتحديداً عبر برنامج نقطة عالسطر للزميلة الاعلامية نوال ليشع عبود.

واكد سعادة خلال المداخلة ان "من حق الناس ان يحكموا على ما يحصل في البلد وذلك من خلال ما يرونه في وسائل الاعلام من هنا يجب صون الحريات وأهمها حرية الصحافة".

بناء عليه، توجه الى عبود قائلاً: "نستنكر الدعوى القضائية القائمة بحقك". 

 يشار الى ان الزميلة نوال ليشع عبود تم استدعاؤها  أمام محكمة المطبوعات يوم الخميس المقبل بناء على دعوى رفعها بحقها رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب على خلفية حلقة إذاعية منذ أشهر تناولت وضع الجامعة واستضافت فيها عددا من المعنيين عبروا عن أرائهم بحرية.

المصدر: Kataeb.org