سعيد: هذه هي حمايتنا وليس السيد نصرالله

  • محليات
سعيد: هذه هي حمايتنا وليس السيد نصرالله

أشار النائب السابق فارس سعيد في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" الى أن "هناك مخزون إنشائي بهدف تخويف المسيحيين: تخفيض سنّ الإقتراع لل١٨ وإلغاء الطائفيّة السياسيّة... ولبنان دائرة واحدة وتوطين الفلسطيين وهذه تدابير تزيد ارقام المسلمين ويدخل المسيحيون في قلق وتتبرّع قيادات "للتصدّي للتدابير" هكذا فعل السيد حسن نصرالله مع التوطين"، لافتاً الى أنها "لن تمرّ!".

واعتبر أن "كلام قيادات مسيحيّة تقاطع بالأمس مع السيّد حسن نصرالله ضد التوطين الفلسطيني الذي هو في صلب الدستور"، مشيراً الى أن "لا تجزئة و لا توطين و لا تقسيم وبدلاً من التمسّك بالدستور تتبرّع تلك القيادات في "الدفاع"عن المسيحيين".
وأضاف:"خلاصة: يبدأ رفض التوطين بالتمسّك بالطائف وحماية حزب الله لا تعنينا ولن تمرّ". 

وتوجه "للجيل اللبناني الجديد وخاصة الشباب المسيحي" بالقول:" تمسّكوا بالدستور المنبثق عن أتفاق الطائف واي خروج منه و عنه خسارة موصوفة وقفزة في المجهول"، مشيراً الى أن "المناصفة ورفض التوطين ولا شرعيّة لأي سلطة تناقض العيش المشترك كل هذا الطائف".

وتابع: "لا تجزئة و لا توطين ولا تقسيم ثلاثيّة متلازمة في صلب الدستور المنبثق عن الطائف يعني اذا أحدٌ أراد التوطين يصبح التقسيم أمراً واقعاً و العكس هذه هي حمايتنا وليس السيد حسن نصرالله و غيره من القبضايات". 

وأشار الى أن "تحت وطأة التخوييف والاعلام خرج المسيحيون طوعاً او بالإكراه عن اتفاق الطائف من يضمن لهم صيغة أفضل؟"، مشدداً على ان " شجاعتنا وتمسكنا بهذه الأرض وبثوابت العيش المشترك تحمينا".
ولفت الى "أننا رفضنا حماية ريكادوس قلب الاسد البارحة ونرفض اليوم حماية بوتين و الخامنئي".

المصدر: Kataeb.org