سلامة: الثقة هي أساس الاقتصاد

  • إقتصاد
سلامة: الثقة هي أساس الاقتصاد

شارك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في اجتماع الدورة الاعتيادية الثالثة والأربعين لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية الذي انعقد في القاهرة.
تضمن جدول أعمال هذه الدورة خمسة عشر بندا حيث تمّت مناقشتها من قبل أصحاب المشاركين كما قام بعض المحافظين بتقديم مداخلات حول المواضيع الملحة المتعلقة بهذه البنود.
وقدّم حاكم مصرف لبنان مداخلة حول آخر التطورات النقدية والمالية والاقتصادية الدولية وتداعياتها على الدول العربية لا سيما في ظل تصاعُد حدة التوترات التجارية والجغرافية - السياسية، حيث انعكس ذلك على اسعار المواد الأولية مما أثر سلبا على مداخيل اللبنانيين في الخارج، كون معظمهم يعملون في دول ترتكز اساسا في مواردها إلى المواد الأولية.
وأشار سلامة في مداخلته الى "تخفيض التوقعات للنمو العالمي بحسب صندوق النقد الدولي غير ان توجّه المصارف المركزية العالمية الى خفض اسعار الفوائد سوف ينعكس انتعاشاً في اقتصادات دول المنطقة ولبنان لا سيما من ناحية ارتفاع حجم السيولة".
وختم: "تحقيق الاصلاحات المرجوّة سوف يمنح اقتصادنا عامل ثقة لكي ينهض مجددا وتدور العجلة الاقتصادية وينتعش القطاع الخاص اذ ان الثقة هي اساس الاقتصاد".
تجدر الاشارة الى أن هذه الاجتماعات السنوية للمصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية على مستوى المحافظين تعقد منذ العام 1972، وقد تم الاتفاق بين السادة المحافظين منذ العام 1978على عقد اجتماعات سنوية لهم في إطار مجلس يسمى مجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، وتحت مظلة جامعة الدول العربية.
وتتضمن الاجتماعات السنوية للمجلس مناقشة مسودة التقرير الاقتصادي العربي الموحد الذي تعده المؤسسات المالية العربية حول التطورات الاقتصادية السنوية في الدول العربية، ومسودة الخطاب العربي الموحد الذي يجري تقديمه سنوياً باسم المجموعة العربية في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، إضافة الى استعراض تقرير وتوصيات اللجنة العربية للرقابة المصرفية وتقرير وتوصيات اللجنة العربية لنظم الدفع والتسوية.
كما هناك بند دائم على جدول الأعمال، يتمثل في تبادل التجارب والخبرات بين المصارف المركزية العربية حيث يتم استعراض تجارب بعض المصارف المركزية العربية في موضوعات وقضايا ذات صلة بأعمال المصارف المركزية. كما تمثل هذه الاجتماعات السنوية، فرصة لتدارس التطورات والأوضاع الاقتصادية والمصرفية الإقليمية والدولية.
ويحضر هذه الاجتماعات السنوية بصفة مراقب كل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي واتحاد المصارف العربية واتحاد هيئات الأوراق المالية العربية والمدراء التنفيذيين العرب لدى صندوق النقد والبنك الدوليين.

المصدر: وكالات