سمعته الطيّبة لم تغب لليوم الثاني بعد وفاته .... د. لؤي: شهيد الواجب والرسالة

  • محليات
سمعته الطيّبة لم تغب لليوم الثاني بعد وفاته .... د. لؤي: شهيد الواجب والرسالة

توفي أول طبيب لبناني جراء إصابته بفيروس كورونا.

توفي امس أول طبيب لبناني لؤي اسماعيل من بلدة الزلوطية جراء إصابته بفيروس كورونا.
وصباح اليوم، غرد النائب ميشال موسى عبر حسابه على "تويتر :"دكتور لؤي اسماعيل، ذهب في قمة عطائه، شهيد الواجب الانساني. عرفناه في المستشفى حيث تخصص. كان قدوة في العطاء والالتزام الطبي. دكتور‏د لؤي رحمك الله".

غرد النائب بلال عبدالله عبر حسابه على "تويتر": "الطبيب المكافح لؤي، ابن الطبيب المكافح الرفيق محمد إسماعيل، شهيد الواجب والرسالة، قدم أغلى ما يملك في سبيل الإنسانية، ابن البيئة الطيبة المتواضعة، العظيمة بعطائها، سار على خطى والده، فلم يبخل. شهيد الرسالة الإنسانية، سنفتقدك في معركة العطاء".

وكان اسماعيل (32 عاما) طبيبا مناوبا في قسم الطوارىء في المستشفى اللبناني الايطالي في صور، ظهرت عليه عوارض الاصابة بفيروس كورونا منذ اسبوعين واجريت له 3 فحوصات pcr بشكل دوري وأتت جميعها ايجابية، وتم حجره 7 ايام، الى ان تم نقله منذ اربعة ايام الى مستشفى نبيه بري الحكومي جراء التهاب رئوي حاد أصابه، واجريت له العلاجات المتبعة، الى ان فارق الحياة.

 

المصدر: Kataeb.org