شهيّب: الخطأ تقني دفع ثمنه من وقع به وكان يمكننا ضبضبة الأمر ولم نفعل

  • محليات
شهيّب: الخطأ تقني دفع ثمنه من وقع به وكان يمكننا ضبضبة الأمر ولم نفعل

أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب في مؤتمر صحافي عقده ليشرح الخطأ الذي حصل في نتائج الامتحانات الرسمية أن تصحيح المسابقات تم من دون أخطاء ونقل العلامات والتدقيق تم بدقة أيضا ومن دون أية اخطاء، وبالتالي فإن النتائج الورقية والالكترونية صحيحة ومطابقة 100%.

وشرح ان خطأ حصل في جمع العلامات في مادة الفلسفة والوزارة تتحمل كامل مسؤوليتها، مشددا على أننا لا نتهرب من مسؤوليتنا.

وأشار الى أن الموضوع لا يحتمل الخطأ، نحن كوزارة تربية نتحمل كامل المسؤولية وقد تمت محاسبة المسؤول عن الخطأ بقبول استقالته فورًا وتعيين آخر مكانه.

ولفت الى ان الخطأ حصل في جمع رقم السؤال مع العلامات الممنوحة على الأسئلة عند النشر ما أدى إلى زيادة العلامات.

وقال: "عندما تنبهت اللجنة تم سحب النتائج عن الموقع ومن ثم اعيد النشر بطريقة صحيحة مطابقة للنتيجة الورقية والجميع مدعو للاطلاع عليها".

أضاف: "رغم ان النتائج حسب القانون أي قبل صدور الشهادة الموقعة هي نتائج اولية، فإننا نشعر بمرارة نحن في الوزارة قبل الأهل والطلاب، ولهم كل الاحترام، لكن حصل خطأ كما يحصل عادة والمهم ان نعالج الخطا ولا يتكرر مرة أخرى".

وأوضح وزير التربية أنه كان يمكننا ان "نضبضب" ما حصل ونعتبر الكل ناجحًا، لكن احتراما لمن تعب وسهر لم نفعل لأننا شفافون، فالخطأ المادي حصل إنما لا يجب أن نضع الكل في خانة واحدة، ونعتذر عما حصل فهو خطأ تقني وعلينا ان نقارن بين شهادتي 2018 و2019.

وشدد على ان ما حصل خطأ وهو خطأ وارد، لافتا الى أن سجلات الوزارة وأبوابها مفتوحة بدءا من الغد كي يرى الطلاب علاماتهم ويتأكدوا منها.

وأشار الى ان الخطأ تقني دفع ثمنه من وقع في الخطأ مشددا على أننا لن نوقع إفادة لأنها مقتل للوزارة والطالب.

المصدر: Kataeb.org