شهيد الثورة علاء ابو فخر... انت فخرٌ لنا.... وداعاً!

  • محليات

شيّعت الثورة الوطنية اللبنانية واهالي الشويفات والجبل الشهيد علاء ابو فخر في مأتم وطني حاشد شارك فيه الآلاف.

واحتشد المشيعون في ضهور الشويفات حيث سجي الشهيد الذي غطت جثمانه الاكاليل والاعلام اللبنانية وسط الحزن الممزوج بالغضب.

وقد التفت عائلة الشهيد وزوجته واولاده حول الجثمان، معاهدين علاء باكمال المسيرة في الساحات حتى تحقيق المطالب. وقد ادى النائب جنبلاط وقيادة الحزب التحية الحزبية امام النعش وقدموا التعازي لزوجته وعائلته.

بعد قصيدة رثاء للشاعر مازن غنام، انشد المشاركون النشيد الوطني اللبناني، ثم القى معروف الحلبي كلمة المجتمع المدني في الشويفات، فنقل تعازي المجتمع المدني لعائلة الشهيد، وقال ان الشهيد علاء ابو فخر رجل مليء بالحماس المحكوم بالحكمة، وكان يفضل العمل بصمت، وترك علاء بصمة مميزة في جميع النشاطات التي خطط لها وساهم في تنفيذها. وكان يهدف من العمل الميداني بث روح الجماعة في من حوله ليعطي نموذجا حيا ومثالا واقعيا، وكان همه ان يكون القدوة الصالحة لبناء مجتمع صالح يساهم في بناء الوطن الحلم الذي استشهد علاء من اجله.

رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط القى كلمة قال فيها: انه يوم الوداع، يوم اللبنانيين الاحرار، يوم النضال من اجل مستقبل افضل، يوم الرفيق الشهيد علاء ابو فخر، يوم الوفاء لشاب شجاع حتى الشهادة، يوم شهيد الثورة، ثورة الذين ليس على صدورهم قميص وهم سيحررون العالم.

وتابع في يوم وداعك يا علاء تحية لكل ما كنت تمثله وستبقى رمزا له، في يومك يا علاء نلتقي الى جانب اهلك ورفاقك في الثورة، ثورة الوطنيين الشرفاء، نلتقي فوق جرح كبير لنقول رغم كل شيء، رغم الغضب والحزن، ليس لنا سوى الدولة التي ناضلت لاجلها واستشهدت على طريق قيامها .

وختم جنبلاط، نرجع الى العقل، ونرفع النداء من هنا، من الشويفات الشامخة، مع كل اللبنانيين لنقول القضاء العادل المستقل ينصف دماء علاء، ومواصلة النضال لاجل لبنان المستقبل فلنكمل معا بهدوء والسلمية من اجل الناس وحقوق الناس، من اجل كل ما حمله علاء في نضاله. لبنان الذي قضى من اجله علاء وينزل لاجله الناس كل يوم هو مسؤوليتنا جميعا ومسؤوليتكم ايها الاحرار على امتداد الوطن.

كلمة عائلة الشهيد القاها هاني ابو فخر فنوه بمزايا الشهيد علاء، وشكر كل من واسى العائلة بمصابها، وعاهد باسم عائلة الشهيد باكمال مسيرته. وطالب بقضاء عادل ومحاكمة ومقاضاة العقيد نضال ضو والمعاون شربل حجيلي وكل من يظهره التحقيق متورطا باستشهاد علاء.

واضاف:لبنان يرفع اسمك عاليا يا علاء، وكل الساحات صرخت باسمك وما زالت تناديك من شمال لبنان الى جنوبه، وقال، افتخروا بشهادة علاء فهو شهيد لبنان والثورة، وعلى نهجك سيسير شباب لبنان الحر.

وسبق الصلاة كلمة لشيخ العقل نعيم حسن الذي قال:  فقيدنا اليوم هو فقيد الوطن وتمنياتا ان تكون الحادثة عبرة بداية وخاتمة للعنف ودعاؤنا للوطن بالسلامة ولاهل الحكم والمسؤولين بالتعقل والحكمة والنظر بمسؤولية، مسؤولية المصلحة الوطنية العامة للدولة المستقلة والدستورية والحكم العادل.

واضاف، في هذه المناسبة التي وكأنها عرس وطني، وبمسؤوليتنا الدينية والروحية والوطنية نحرّم اطلاق النار تحريما قاطعا.

وختم، نطلب من الله سبحانه وتعالى ان يشمل الفقيد برحمته وكرمه.

وكيل داخلية الشويفات – خلده مروان ابو فرج نوّه بمسيرة الشهيد علاء الحزبية واخلاصه وتضحياته، وقال علاء شهيد وطني كبير، طالبا من الله ان يتغمده بواسع رحمته.

ثم أمّ شيخ العقل الصلاة على الجثمان، ومن بعدها نقل النعش الى مركز الحزب التقدمي الاشتراكي في الشويفات، ليواري بعد ذلك في مدافن العائلة.

وبكثير من الحزن والأسى، شارك اللبنانيون عائلة أبو فخر حزنها. وابلغ متروبوليت ​بيروت​ وتوابعها للروم ​الارثوذكس​ ​المطران الياس عودة جنبلاط ان كنائس الروم سوف تقرع الأجراس من الساعة الواحدة ظهراً ولغاية الخامسة من بعد الظهر حزناً على استشهاد ابو فخر. كما قرعت اجراس كنائس بشري، بالتزامن مع مراسم تشييعه، كما كان هناك وقفة تضامنية مع الشهيد عند نقطة "دار الحنان" في راشيا.

من جهة أخرى، اتخذت بلدية الشويفات قراراً باطلاق اسم الشهيد علاء ابو فخر على مثلث خلدة.

وتزامناً مع دفن الشهيد علاء أبو فخر، قام عدد من شبان بلدة الحدث بقرع أجراس كنائس البلدة للتعبير عن غضبهم وسخطهم، انطلاقاً من موقف وطني بحت يتخطى المناطق والطوائف والاحزاب، معتبرين ان الشهيد ابو فخر هو شهيد كل لبنان. 

المصدر: Kataeb.org