شيا في أول تعليق لها على القرار القضائي بحقها: سمعنا اعتذارا من الحكومة اللبنانية

  • محليات
شيا في أول تعليق لها على القرار القضائي بحقها: سمعنا اعتذارا من الحكومة اللبنانية

ردّت السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا على القرار القضائي بحقها.

ردّت السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا على القرار القضائي بحقها عبر mtv بالقول: "كنت أتمنى أن يقضي الناس هذا الوقت في محاولة حل المشاكل التي تواجه البلد الذي يعاني من أزمة اقتصادية أدت الى أن تقلق الناس على تأمين الطعام على المائدة. لذا لا، لم تسكت سفارة الولايات المتحدة الاميركية".

وأضافت: "قد سمعنا اعتذارا من الحكومة اللبنانية عن قرار هذا القاضي ويجب ان تبقى حرية التعبير للشعب اللبناني مُصانة".

السفيرة الأميركية قالت في حديث آخر عبر lbc تعليقا على قرار القاضي مازح: "عندما يتعلق الأمر بحرية التعبير فهذا أمر مكرس بالنسبة إلى الولايات المتحدة كما أعلم أنه مكرّس بالنسبة للشعب اللبناني لذا فإن الأهم هو أن يتمكن اللبنانيون من ممارسة حريتهم في التعبير".

أضاف:"أعتقد أن هذا الأمر برمته يشتت الانتباه وهو أمر مؤسف لأن البلاد في أزمة ومن المهم حقًا أن يكون اهتمامنا في معالجة الأسباب الجذرية لما يسبب للشعب اللبناني مخاوف بشأن كيفية حصولهم على الخبز".

السفيرة الأميركية قالت  لـ"النهار":" ربما أزعجت مواقفي بعض الأطراف، لكنّي أدعو الى نقاش حضاري وحرّ والامتناع عن التهديدات".

أضافت:" علمت من الحكومة اللبنانية أنه يُتوقّع القيام بخطوة في شأن القرار القضائي، وأعتقد أنه ستتم العودة عن القرار".

في المقابل، قالت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد لـ"الجديد": "تواصلت مع دياب والزملاء في الحكومة وتبيّن أنّ أحداً لم يعتذر من السفيرة الأميركية والحكومة تحترم السلطة القضائية".

واضافت:" لا يحقّ للقاضي قانوناً أن يصدر قراراً يمنع الإعلام من نقل تصريحات وهذا الأمر مكرّس في قانون المرئي والمسموع وحرية الإعلام مصانة في القوانين وأي خرق مفترض بوزارة الإعلام هي التي تتحرك وتتخذ القرارات" معتبرة ان قرار القاضي مازح بحق الإعلام استباقي وهو غير مقبول.

‏وكان قاضي الامور المستعجلة محمد مازح قد أصدر قراراً يمنع بموجبه السفيرة الاميركية من إدلاء التصاريح الإعلامية ومنع اي وسيلة إعلامية لبنانية من أخذ تصريح لها في هذا الإطار.

 

 

 

المصدر: Kataeb.org