صحافي لبناني ينجو من تحطّم الطائرة الاثيوبيّة: انكتب لي عمر جديد!

  • محليات

"انكتب لي عمر جديد". بهذه العبارات عبّر الصحافي والخبير البيئي حبيب معلوف عن نجاته من كارثة تحطّم الطائرة الأثيوبية التي سقطت صباح الأحد عندما كانت متوجّهة الى نيروبي وعلى متنها 149 راكباً وطاقم من 8 أشخاص.

وكتب معلوف عبر صفحته على فيسبوك:"انكتب لي عمر جديد. لم أذهب على الطائرة الاثيوبية إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي. وطلبت تغيير حجزي. تعازي الحارة لأهالي واصدقاء ضحايا الطائرة التي سقطت امس".

وجديد تحطّم الطائرة اليوم هو تمكّن المحققين من العثور على الصندوقين الأسودين لطائرة بوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي أدى تحطمها أمس إلى مقتل 157 شخصا كانوا على متنها، بحسب ما أعلنت هذه الشركة اليوم.

وأعلنت الخطوط الجوية المملوكة من الدولة على تويتر أن "الصندوق الأسود الذي يحتوي على البيانات التقنية للرحلة، والآخر الذي يسجل المحادثات في قمرة القيادة قد عثر عليهما".

المصدر: Kataeb.org