صدمة في عرسال... انتحار والد طلبت منه ابنته 1000 ليرة ولم يستطع اعطاءها اياها

صدمة في عرسال... انتحار والد طلبت منه ابنته 1000 ليرة ولم يستطع اعطاءها اياها

عثر والد المواطن ناجي الفليطي على ابنه مشنوقاً خلف منزله اليوم في البقاع. وأفاد مراسل "الجديد" أن الفليطي أقدم على الانتحار بسبب تراكم ديون عليه في المحال التجارية المجاورة لمنزله لا تتجاوز ٢٠٠ الف ليرة، مشيراً إلى أنه من دون عمل منذ شهرين.

وفاة الفليطي تفاعلت عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث عمد بعض المغردين الى نشر تفاصيل الحادثة التي تصدرت اخبار المؤسسة اللبنانية للارسال مساء اليوم عبر حساباتهم كما سردها بعض المقربين من الفليطي.

 

كذلك، علّق رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب عبر "تويتر" فقال: "إنتحار ناجي الفليطي بسبب ديون لا تتجاوز مائتي ألف ليرة وصمة عار على جبين الدولة وكل من يعمل في الشأن العام في لبنان".

وأشار الى ان "المؤسسة التوحيدية للخدمات الإجتماعية مستعدة لتبني عائلته وأولاده".

 

كما، علّقت الاعلامية ديما صادق عبر "تويتر" على الحادثة، فكتبت: "ناجي الفليطي مواطن عرسالي انتحر . انتحر لأن بنته طلبت منه الف ليرة لتشري منقوشة زعتر و ما قدر يعطيها. الى كل شخص تبوأ منصبا سياسيا في لبنان من ال ١٩٩٠ الى اليوم : حسبنا الله فيكم! حسبنا الله فيكم!".

وهنا يطرح السؤال: ماذا تنتظر "سلطتنا الكريمة" التي تتلهى بالمحاصصة وتقسيم قالب الجبنة فيما المواطن لا يملك ثمن قطعة الجبنة وكم من ناجي الفليطي يجب ان يسقط حتى تستيقظ من غفوتها؟

 

المصدر: Kataeb.org